نواب وبرلمان

برلمانية “قيادات وزارة التعليم العالي” : تشكيل وحدات لمواجهة العنف ضد المرأة بالجامعات ضرورة ملحة

كتب – رضا الحصرى

تحرير – عمر فتحي رضوان

طالبت النائبة امل سلامة، عضو لجنة حقوق الانسان بمجلس النواب، بتخصيص وحدات داخل الجامعات المصرية لمواجهة العنف ضد المرأة، وذلك حفاظا علي حقوق الطالباتـ، كما اضافت “امل”، أن هناك عدد كبير من قيادات وزارة التعليم العالي، خلال مشاركتهم في اجتماع لجنة حقوق الانسان بمجلس النواب أمس.

في حين هناك عدد من مظاهر العنف الذي تعرضت له الطالبات خلال الآونة الاخيرة وهو ما يتطلب ضرورة تشكيل وحدات لمواجهة العنف ضد المرأة داخل الجامعات المصرية لحمايتها فى الأماكن العامة.

وأضافت أن مصر تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي تشهد اهتماما كبيرا وغير مسبوق بحقوق المرأة ومنع العنف ضدها واعطائها حقوقها وايضا اشراكها فى الحياة السياسية والاجتماعية والسياسية، في ظل مناخ من الديمقراطية وسيادة حكم القانون وكفالة الحريات العامة والخاصة، فمصر تتحدث عن منظومة متكاملة لحماية المرأة من العنف، وهناك وحدات لمكافحة العنف ضد المرأة تم تشكيلها لدراسة الشكاوى الخاصة بانتهاك حقوق وحريات المرأة وإحلالها إلى جهات الاختصاص وتوفير المساعدة القضائية اللازمة وإبلاغ السلطات العامة على انتهاكات حقوق وحريات المرأة.

وأوضحت ان وحدات العنف ضد المرأة لا توجد بالجامعات المصرية، ونحن بأحوج الحال لان تكون كل الجامعات المصرية (حكومية وخاصة وأهلية) بها وحدات لمكافحة العنف ضد المرأة؛ مشيرة الى انه لا يخفى على أحد ما تتعرض له الفتيات فى الجامعات من بعض المشكلات والتى ترتقي الى أن تكون هناك اعتداء مباشر عليها، والبعض منهن قد تعرض لعنف لكنه لا يجد ملاذ يتوجه اليه كي يعرض شكواه.

ويذكر ان لجنة حقوق الانسان بمجلس النواب عقدت اجتماعا مع رؤساء جامعات القاهرة، والإسكندرية وعين شمس وحلوان وبنها ذلك للمناقشة حول مفهوم حقوق الانسان ودور الجامعات في نشر ثقافة حقوق الانسان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى