فن

بعد مرور 22 عاماً ناديه يسرى صديقة سعاد حسنى تكشف مفاجآت جديدة حول مقتل السندريلا

كتب .. سامى راغب العمده

رغم مرور 22 عاماً على وفاتها المأساوية التي صدمت الجميع عادت السندريلا سعاد حسني إلى الواجهة مرة أخرى وأصبحت حديث الجمهور بعد أن فجّرت إحدى صديقاتها مفاجأة بالكشف عن لغز موتها  عادت القضية التي لا تزال لغزا إلى الواجهة مجدداَ مع إعلان نادية يسري إحدى صديقات سعاد حسني والتي وُجّهت إليها أكثر من مرة أصابع الاتهام عن كشف مفاجآت جديدة لأول مرة حول لغز موتها الذي يستمر الجدل حوله حتى اليوم وفي منشور عبر فيسبوك أعلنت نادية يسري عن اعتزامها نشر بعض الأوراق من تحقيقات مكتب شرطة لندن حول قضية انتحار سعاد حسنى بالإضافة إلى رسائل بخط يد الفنانة الراحلة تكشف فيها عن الظروف النفسية والمادية الصعبة التي تمر بها وجاء في نص المنشور على السوشيال ميديا أنا هنزل شوية من أوراق تحقيقات سكوتلاند يارد في انتحار سعاد حسني علشان الناس اللي بتقول محققوش وقفلوا على الموضوع وعملوا سيناريوهات طبعا كله عشان يتاجروا بموتها تابعت موضحةً هنزل كمان رسائل سعاد حسني اللي عمري ما وريتها لحد بخط إيدها وهي بتعبر عن وجعها وتعبها ونفسيتها ومشاكلها المالية وهجاوب على شوية الأسئلة اللي بتتكرر من 22 سنة واختتمت الحديث حول هذا الموضوع بعبارة أنا متأكدة إن ربنا الحق العادل هيكرمني ويجيب لي حقي منهم ومن كل واحد ظلمني وافترى عليا حسبي الله ونعم الوكيل فيكم بس خلاص قربت تخلص خالص إن شاء الله من جانبها اعترضت جانجاه شقيقة الراحلة سعاد حسني على الفور على محاولة ناديه يسرى فتح القضية مرة أخرى مؤكدةً في تصريحات لوسائل الإعلام المصرية أن الأخيرة تبحث عن إثارة الجدل، ولا يحق لها الحديث أصلاً في ذلك الموضوع لا سيما أنها إحدى المشتبه بهم في القضية تابعت مؤكدةً على أن عائلة سعاد حسني هي الجهة الوحيدة فقط التي تمتلك حق فتح القضية وكشف الأسرار ولا يحق لنادية يسري الحديث عن هذا الموضوع لأنها لم تكن صديقة للعائلة جدير بالذكر أن سعاد حسني وافتها المنية عام 2001 في لندن وسط كثير من الجدل حول سبب الوفاة حيث أشارت إصابع الاتهام نحو نادية يسري لكنها أنكرت تلك الاتهامات مؤكدةً أن سعاد حسني انتحرت

مقالات ذات صلة