اخبار عربية

خطوة كبيرة لحل قضية فلسطين و ستؤدي إلي تغير الأوضاع المقلقة في المنطقة العربية

كتب حسام الدالي

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي إن حل القضية الفلسطينية سيشكل خطوة عملاقة في تاريخ المنطقة وسيغير واقعها المتوتر كليًا. لبدء مرحلة جديدة من السلام والتعاون والتنمية والتعايش السلمي.

أدلى السيسي بهذه التصريحات خلال اجتماعه يوم الخميس مع قادة المنظمات اليهودية الأمريكية في الولايات المتحدة ، وفقًا للمتحدث باسم الرئاسة بسام راضي.

وأكد السيسي أن مصر ستواصل دعمها لأي جهود مخلصة تضمن التوصل إلى حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية على أساس القرارات والمرجعية الدولية وحل الدولتين بما يضمن الحقوق الأصيلة للفلسطينيين. الشعب الفلسطيني.

وقال راضي أن الاجتماع شهد اتفاقا واحدا على عمق العلاقات الاستراتيجية بين مصر والولايات المتحدة. وأكد الجانبان على تكثيف التعاون والتنسيق بين البلدين فيما يتعلق بمجموعة من القضايا والمللعة الدولية. وأعرب قادة المنظمات اليهودية الأمريكية بتقديرها العميق لصالح جمهورية مصر الجديدة في إطار قيادة سيسي نحو إنشاء مبادئ السلام والهدوء في المنطقة، ونشرت أرواح التفكير، والطناد الكلام، والإرهاب، وكذلك اعتماد قضايا التنمية، واعتمد أيضا قضايا التنمية في عام 2001، وأوجهت مؤسسة وزير الدفاع الأمريكي لويد ج. أوستن الثالث في البنتاغون، معربا عن حملة لتعزيز الشراكة الاستراتيجية في مصر مع الولايات المتحدة، ولا سيما في أعداك والاحتلال والامن، في ضوء الظروف الاستثنائية التي شهدتها المنطقة والعالم. وفي هذا السياق، وافق الطرفان على دفع العلاقات العسكرية المشتركة، نظرا إلى أن عمدا من العلاقات الأمريكية، وهي ضرورية، وهم ضروريون لضلع واجباتهم، حيث أعطيت عمدا من الوثيقة المصرية، والضرر في ضمان وظائفهم في الشرق الأوسط، وفقا لبيان الصحافة الصحيفة في الشرق الأوسط، وفقا لما ذكرته الطرفين.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى