اخبار عالمية

رئيس “إيني” من شرم الشيخ: قمم المناخ إعتادت توحيد المسار والتحقق منه عامًا بعد آخر

كتب – حامد خليفة

تحرير – ريهام خالد

صرّح كلاوديو ديسكالزي الرئيس التنفيذي لشركة “إيني” أن مؤتمرات الأطراف الأممية الخاصة بالمناخ تعمل على توحيد المسار والتحقق من التطورات من عام إلى آخر، حسبما ذكرت وكالة نوفا الإيطالية للأنباء.

وقال ديسكالزي، في تصريحات لـ”راي نيوز24″ على هامش المؤتمر الـ27 للأطراف في إتفاقية الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ “كوب27″، “لا يمكن الإعتقاد أنه في كل مؤتمر للأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (كوب) يمكن أن يكون هناك تقدم في الأهداف، لكن مؤتمرات الأطراف تعمل على توحيد المسار والتحقق من التحسينات من عام إلى آخر”.

وتابع ديسكالزي: “أعتقد أن مؤتمر الأطراف في إفريقيا مهم، وبالتالي أيضًا في البلدان النامية التي لديها إحتياجات مختلفة عن دول منظمة التعاون الإقتصادي والتنمية التي تنتج المزيد من ثاني أكسيد الكربون”.

وفقًا للمدير التنفيذي لشركة إيني، “لا ينبغي أن تفاجئ مؤتمرات الأطراف كل عام بأهداف يصعب الوصول إليها، ولكن التحقق مما إذا كانت مجموعة البلدان بأكملها قادرة على المتابعة”.

وأشار ديسكالزي إلى أن “مؤتمرات المناخ تعتبر أولاً وقبل كل شيء لحظة للتحقق من الوضع من حيث الانبعاثات والتكنولوجيا وتنفيذ اللوائح والسياسات لفهم ما إذا كانت جميع الدول الـ 196 تخلف أولئك الذين هم مستهدفون”.

فيما يتعلق بالأزمة التي تشمل قطاع الطاقة، أشار الرئيس التنفيذي لشركة إيني إلى أنه في السنوات الأخيرة تم بذل الكثير بشأن الاستدامة البيئية، والتي لا تزال تمثل قضية ذات أولوية، “ولكن من الواضح أنه لا توجد هذه النقطة المهمة فقط”.

في الواقع ، بالنسبة لديسكالزي، من الضروري مراعاة عاملين آخرين، خاصة بالنسبة لأوروبا، وهما أمن الطاقة، بحساب أن حوالي 160 مليار متر مكعب من الغاز الروسي سينقصها، والقدرة التنافسية مع الصناعة الأوروبية التي تحتاج إلى العمل بتكاليف طاقة منخفضة.

ولفت ديسكالزي إلى أن هذه هي العناصر الثلاثة التأسيسية للشركة التي يجب أخذها في الإعتبار معًا من أجل التقدم والمضي قدمًا بطريقة مستقرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى