Uncategorized

رئيس المجلس العربي للابداع والابتكار يقدم ورقة عمل في المؤتمر السنوي للاتحاد العربي للتنمية المستدامة والبيئة

كتبت – أمل محمد أمين

تحرير – عمر فتحي رضوان

قدم الدكتور محمد السريحي رئيس المجلس العربي للأبداع والابتكار التابع الاتحاد العربي للتنمية  المستدامة والبيئة ورقة عمل ضمن أعمال المؤتمر السنوي الثاني عشر للاتحاد والذي عقد مؤخرا بالقاهرة تحت رعاية جامعة الدول العربية.

وتناولت الورقة أهمية الابداع والابتكار للتعليم واستراتيجيات التعليم الحديث بالاعتماد على الابداع والابتكار وعناصر الابداع والابتكار في دعم التعليم والابداع التكنولوجي وتنمية الإبداع بالتعليم والإبداع والتجديد في التدريس وطرق تطبيق الابداع والابتكار بالعملية التعليمية وتضمنت الورقة عدة توصيات لتفعيل دور الابداع والابتكار بتعزيز التعليم لتنمية مستدامة.
وأكد الدكتور السريحي على ضرورة رسم خطط استراتيجية لدمج التعليم من اجل تنمية مستدامة بانظمة تعتمد على الابداع والابتكار-الاهتمام بالسياسات التعليم الوطنية  التي تواكب الثورة المعرفية التي تعيشها الأمم ان الابداع والابتكار هما ركزتي بناء الأمم، ومؤائمة اهداف التنمية المستدامة واستراتيجياتها على المستوى المحلي والوطني مع السياسات التعليمية وتوثيق العلاقات بين مؤسسات التعليم الحكومي والأهلي  والقطاع الربحي لتفعيل دور المبدعين والمبتكرين في المؤسسات التعليمية  لممارسة أفكارهم.

ودللت الورقة على ضرورة مشاركة مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص بترويج ان التعليم الحديث المدعم بالابداع والابتكار  هو اهم اهداف التنمية المستدامة.

والإيمان باعتماد الالتزام الوطني للتعليم من اجل تنمية هو نتاج  تغير ثقافي وعلمي وتكنولوجي ضروري من خلال دمج العلوم الحديثة التي تعتمد على الابداع والابتكار بالمواد التربوية  للمناهج التعليمية وتوفير تعليم وتدريب جيدين معتمدين على الابداع والابتكار ليسهمان في تحقيق التنمية من خلال برامج تعليمية لتنمية الافراد ليكون لهم دور فعال بالمسؤوالية المجتمعية.

وتكوين فرق عمل متعددة الأطراف  في الحكومات العربية وبالاستعانة بجامعه الدول  العربية لاعادة توجيه النظام التعليمي ليركز على الاستدامة وبناء قدرات الافراد الإبداعية وزيادة الاهتمام بالوعي المجتمعي بقضاياهم البيئة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى