فن

“عبدالحسين عبدالرضا” وأبرز أعماله الفنية


كتب – محمود غنيم


يحتفل جوجل اليوم بالذكرى ال 83 لميلاد الفنان الكويتي عبد الحسين عبد الرضا الذي ولد في 6 ديسمبر من عام 1939 و رحل عن عالمنا في 11 أغسطس 2017 عن عمر يناهز 77 عاما
هو ممثل كويتي كوميدي هو من أشهر وأبرز فناني الخليج ومن أبرز الفنانين العرب.

يعد من رواد فن التمثيل في منطقة الخليج العربي وأحد قلائل الممثلين في الخليج الذين تجاوزوا الخمسين عامًا في التمثيل منذ بداياته به.


كانت بدايته في أوائل ستينات القرن العشرين، وتحديدًا في عام 1961 وذلك من خلال مسرحية صقر قريش بالفصحى، حيث كان بديلا لممثل آخر وأثبت نجاحه أمام أنظار المخرج زكي طليمات فتوالت بعدها الاحداث وبدأت مسيرته الفنية فشارك ايضا في مسرحيات اخري “منها باي باي لندن”
و بني صامت وعزوبي وشارك ايضا في اعمال درامية ومنها اشهر مسلسلات الخليج درب الزلق و مسلسل الاقدرا و القلب كبير و اجلح واملح والعديد من الاعمال الاخرى
كما أنه قام بكتابة بعض أعماله المسرحية والتلفزيونية بنفسه منها سيف العرب وفرسان المناخ وعزوبي السالمية و30 يوم حب وقاصد خير وغيرهم.


كما أنه خاض مجال التلحين والغناء والتأليف المسرحي والتلفزيوني وأصبح منتج. اشتهر بالشخصية الساخرة المرحة التي تنتقد وتسخر من الأوضاع العربية بقالب كوميدي. وهو أحد مؤسسي فرقة المسرح العربي عام 1961 و«فرقة المسرح الوطني» عام 1976، كما قام بعام 1979 بتأسيس مسرح الفنون كفرقة خاصة، وفي عام 1989 أسس شركة مركز الفنون للإنتاج الفني والتوزيع. وكان قد قام في عام 1971 بتأسيس شركة مطابع الأهرام.
اشتهر بجمال صوته وهذا ما أعطاه تميزًا عن بقية الفنانين في جيله، مما جعله يخوض تجربة «الأوبريتات» كأول فنان يقوم بعمل الأوبريتات التمثيلية الغنائية والتي لاقت نجاحًا كبيرًا
أسس قناة فنون التي بدأت بثها عام 2006 لتكون بذلك أول قناة متخصصة بالكوميديا على مستوى الوطن العربي.
ورحل عن عالمنا الفنان القدير عبد الحسين عبد الرضا في 11 أغسطس 2017 عن عمر يناهز 77 تاركا ارث عظيم من الاعمال الفنية العربية الخالدة.

عبدالله سعيد "الراوي"

صحفي بجريدة بوابة مصر الإخبارية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى