تاريخ

عمرو بن العاص أول مسجد بمصر 

كتب – زينب غازي

اشتهر جامع عمرو بن العاص حيث أنه أول مسجد بمصر بعدة أسماء منها الجامع العتيق وتاج الجوامع.

ويعد جامع عمرو بن العاص بالفسطاط بحي مصر القديمة، وهو أول جامع بني في مصر بعد ما فتحها عمرو بن العاص سنة 20 للهجرة الموافق سنة 641 ميلاديا.

ويعتبر مسجد عمرو بن العاص رابع مسجد جامع أقيم في الإسلام، بعد مساجد المدينة والكوفة.

أنشئ  سنة 21 هجريا الموافق 641 ميلاديا، وأصبح  مركزا للحكم ونواة للدعوة للدين الإسلامي بمصر، وبعدها بنيت  مدينة الفسطاط أول عواصم مصر الإسلامية حول المسجد ، وهذا الموقع  اختاره عمرو بن العاص لبناء الجامع  كان وقتها يطل على النيل.

وإستخدم المسجد ليس للصلاة فقط  وإنما  لتلقي العلوم والدروس وكذلك محكمة لفض النزاع، ومن أشهر من ألقى دروسا وخطبا في الجامع الليث بن سعد و العزيز بن عبد السلام وابن هشام صاحب السيرة والشيخ محمد الغزالي.

تعرض جامع عمرو بن العاص عام 564 هجرية إلى إشعال النيران فيه وتهدم بالكامل إبان إحدى الحملات الصليبية على مصر، لكن عندما ضم صلاح الدين الأيوبي مصر إلى دولته أمر بإعادة إعمار المسجد عام 568.

ويحتل مسجد عمرو بن العاص منزلة ومكانة خاصة في قلوب المصريين، حيث لا يخلو المسجد من مصليه ، كما يتوافد الآلاف من المصريين على المسجد للصلاة في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان وكذلك في ليلة القدر من كل عام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى