مجتمعات ومنوعات

قافلة الأزهر الشريف ترسم البسمة على وجوه مواطني حلايب وشلاتين بمحافظة البحر الأحمر

كتبت – رانيا عبد الحافظ

انطلاقًا من حرص القيادة السياسية بقيادة فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، على توفير حياة كريمة لجميع المواطنين فى مختلف محافظات الجمهورية خاصة المحافظات الحدودية، وفي إطار الرسالة الإنسانية والتنموية للأزهر الشريف جامعًا وجامعةً برئاسة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وفضيلة الدكتور محمد الضويني، وكيل الأزهر الشريف، وفضيلة سلامة داود، رئيس الجامعة، وبالتعاون مع مجلس الوزراء المصري؛ انطلقت -لأول مرة- قافلة الأزهر الشاملة إلى منطقة المثلث الذهبي: (حلايب وشلاتين وأبو رماد) بمحافظة البحر الأحمر؛ صرح بذلك الدكتور محمود صديق، نائب رئيس جامعة الأزهر المشرف العام على القوافل الطبية والتنموية.
وأوضح صديق أن قافلة الأزهر الشاملة تأتي دعمًا لجهود الدولة المصرية (المبادرات الرئاسية) نحو توفير حياة كريمة لجميع المواطنين فى مختلف محافظات الجمهورية، وبتوجيهات مباشرة من فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر، مشيرًا إلى أن القافلة تقدم خدمات طبية وإغاثية وغذائية لمواطني حلايب وشلاتين؛ من خلال توقيع الكشف الطبي وإجراء العمليات الجراحية وصرف العلاج اللازم بالمجان لجميع المواطنين، إضافة إلى ذلك ولأول مرة توفر قافلة الأزهر خدمة التنمية العمرانية وفقًا لأهداف التنمية المستدامة وتحقيق رؤية مصر 2030م، من خلال أساتذة كلية الهندسة جامعة الأزهر، كما تقدم القافلة أيضا توعية زراعية وبيطرية من خلال باحثين وأطباء متخصصين من جامعة الأزهر، مع توفير أدوية بيطرية وشتلات زراعية للفلاحين؛ لتوفر بذلك الصحة والتعليم والتنمية المستدامة في وقت واحد، وتضم القافلة نخبة متميزة من أساتذة كلية الطب بجامعة الأزهر في مختلف التخصصات الطبية وفريق من الفنيين المتخصصين من الجامعة؛ للمساعدة في توقيع الكشف الطبي، وتوجيه المواطنين، وإجراء العمليات الجراحية.
وأوضح نائب رئيس جامعة الأزهر أن القافلة الطبية والتنموية الشاملة توفر عشرة أطنان مواد غذائية، وعشرة أطنان أدوية، و١٠٠٠ من شتلات شجر الزيتون، و١٠٠٠ من شتلات أشجار الموالح، و٢٠٠ بطانية، و٤٠٠ قطعة ملابس، كما تضم فريقًا من الباحثين لعمل أبحاث اجتماعية سريعة للفقراء المحتاجين بالمحافظة، وتوزيع مساعدات مالية فورية بما يعادل ١٠٠٠ جنيه لكل حالة تم تخصيصها من الإدارة العامة للحسابات الخاصة بمكتب فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر ، لافتًا إلى أن القافلة تضم أيضًا معمل تحاليل طبية مميز وجهاز إيكو لرصد أمراض القلب، حيث يصل إجمالي عدد أعضاء القافلة أكثر من ٩٠ طبيبًا وباحثًا وإداريًّا وفنيًّا، ويسهم في القافلة جمعيتي: رسالة، ومصر الخير للأعمال الخيرية، هذا وتستمر أعمال القافلة الطبية مدة أسبوع.

ريهام خالد

صحفية بجريدة بوابة مصر الإخبارية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى