اخبار محلية

كلمة الدكتورة “هاله السعيد” خلال مؤتمر قمه المناخ

كتب – شهد حسن

تحرير – عبدالله سعيد


أطلقت د.هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، اليوم مبادرة أصدقاء تخضير الخطط الاستثمارية الوطنية في أفريقيا والدول النامية.

خلال الجلسة الثانية ضمن فعاليات يوم الحلول الذي تشرف عليه وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية.

والمنعقد خلال مؤتمر الأطراف لإتفاقية الأمم المتحدة الإطارية حول تغير المناخ COP27
والذي تستضيفه مصر بمدينة شرم الشيخ خلال الفترة من 7 – 18 نوفمبر الجارى.

وخلال كلمتها أوضحت د.هالة السعيد، الحاجة إلى العمل بشكل متعاون لإيجاد حلول لمعالجة تغير المناخ.

وذلك في ضوء كون الدول النامية وخاصة في أفريقيا، هي الأكثر عرضة لتأثيرات تغير المناخ في ظل جميع سيناريوهات المناخ، على الرغم من مساهمتها الأقل في انبعاثات غازات الدفيئة العالمية.

وتابعت السعيد أن الحكومات تحتاج إلى صياغة سياساتها الاقتصادية واستثماراتها الوطنية بطريقة تؤثر في تغير المناخ، موضحه أن تخضير الخطط الاستثمارية الوطنية يمثل أحد الحلول القوية لمساعدة الأطراف على تحقيق أهداف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية.

بشأن تغير المناخ واتفاقية باريس التابعة لها ، فضلًا عن دعم تنفيذ المساهمات المحددة وطنيًا في سياق تحقيق التنمية المستدامة والقضاء على الفقر.

وأوضحت السعيد أن أصدقاء المبادرة يلتزمون طواعية بالعمل على زيادة حصة المشروعات الخضراء في خططها الاستثمارية الوطنية بنسبة لا تقل عن 30٪ في عام 2030.
مع تتبع ورصد الاستثمارات العامة الموجهة للعمل المناخي وتحديد الثغرات والدعم المطلوب، بالإضافة إلى إنشاء “منصة لتبادل المعرفة” و “مركز لبناء القدرات” لمشاركة أفضل الممارسات والخبرات، وتطوير أدوات ومنهجيات تدعم الجهود المراعية للبيئة في الخطط الاستثمارية الوطنية الخضراء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى