مجتمعات ومنوعات

كلية اللغات بجامعة بدر تكشف عن تعاون مع جامعة بابلو دى الإسبانية


كتب _ هدي العيسوي

أعلن الدكتور حسين محمود، عميد كلية اللغات والترجمة بجامعة بدر فى القاهرة “BUC“، أن المقر الجامعى إستقبل الدكتور فرانثيسكو أوليبا بلاثكيث رئيس جامعة بابلودى أولابيدى الإسبانية، والدكتور دافيد نارانخو خيل نائب رئيس الجامعة للعلاقات الدولية، فى حضور الدكتور عمرو الإتربى نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا وخدمة المجتمع وشئون البيئة؛ لعقد توقيع على مذكرة تفاهم بين الجامعتين.

أوضح عميد كلية اللغات والترجمة بجامعة بدر فى القاهرة “BUC“، أن وفد “جامعة بابلودى أولابيدى الإسبانية” تفقد منشآت الجامعة وقاموا بزيارة لكلية اللغات والترجمة؛ للوقوف على عناصر التميز والقوة فى كلتا الجامعتين.

منوهاً أنه تم التوقيع على مذكرة تفاهم مع وفد الجامعة الإسبانية تتعلق بـ”تبادل أعضاء هيئة التدريس والطلاب، تبادل الخبرات فى مجالى البحث العلمى والتدريب والإشراف المشترك، إنشاء درجات علمية مشتركة، تبادل خبرات وغيرها من سُبل التعاون العلمى والأكاديمى بين الجامعتين”.

أضاف الدكتور حسين محمود، أنه تم خلال اللقاء التعرف على أنشطة وكليات كلتا الجامعتين من خلال إستعراض فيديوهات عن جامعة بابلودى أولابيدى الإسبانية.

مشيراً أن مذكرة التفاهم تأتى فى إطار حرص “جامعة بدر فى القاهرة” على ربط طلابها وخريجيها بسوق العمل، وضمن بروتوكولات التعاون المتعددة مع جهات العمل سواء “المحلية، أو الدولية”.

من جانبهم، أشاد وفد “جامعة بابلودى أولابيدى الإسبانية”، بالإمكانيات الموجودة فى الكليات داخل “جامعة بدر فى القاهرة”، والتجهيزات المتقدمة التى تضاهى كبرى الكليات فى أوروبا والدول المتقدمة فى شتى المجالات والبرامج العلمية، وتوجهوا بالشكر لكل من أسهم فى هذا الصرح العظيم، وما يمتلكه من بنية تحتية وتكنولوجية ومعامل وورش متقدمة.

حضر توقيع مذكرة التفاهم بين جامعتى بدر فى القاهرة و بابلودى أولابيدى الإسبانية كلاً من: “د. نهاد منصور وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث، د. فاطمة طاهر وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، د. سلوى محمود رئيس قسم اللغة الإسبانية بكلية اللغات والترجمة، ومن الجانب الإسبانى، د. سعد محمد سعد هلال رئيس قسم اللغة العربية بجامعة بابلو دى أولابيدى، والدكتور محمد عبد القادر منسق الزيارة وعضو هيئة التدريس بجامعة الزقازيق”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى