اخبار محلية

وزير الخارجية الروسي يجري اتصالاً هاتفياً بنظيره سامح شكري لتعزيز وتقوية العلاقات الثنائية

كتب حسام الدالي

وزير الخارجية الروسي يجري اتصالاً هاتفياً بظيره سامح شكري سيرجي اتفاقية تتناول “كافة جوانب العلاقات الثنائية ، بما في ذلك المشاريع الاقتصادية المشتركة التي تنفذها روسيا في مصر”.

وأشار بيان الوزارة إلى أن الوزيرين تباحثا أيضا التطورات الإقليمية والدولية.

وعرض الوزير شكري موقف مصر من شؤون الشرق الأوسط ونتائج الاتصالات التي تجريها البلاد لتعزيز الاستقرار والسلام في المنطقة.

وكان شكري قد التقى لافروف في سبتمبر على هامش الدورة السابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك ، حيث ناقش تطورات الحرب الروسية الأوكرانية.

وجدد شكري دعوة مصر للحوار والوسائل الدبلوماسية للتوصل إلى حل ، بالنظر إلى الانعكاسات السلبية للحرب على الاقتصاد العالمي ، لا سيما قطاعي الطاقة والغذاء.

وناقش الوزراء مجمل العلاقات الثنائية بين مصر وروسيا بالإضافة إلى الشؤون الإقليمية. وتناولت المباحثات الأزمة الليبية وتطورات القضية الفلسطينية والأوضاع في سوريا والعراق وأهمية العمل على تحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط.

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي ، في يوليو بقصر الاتحادية ، وزير خارجية روسيا سيرجي اتفاقية ، لبحث العلاقات الثنائية ، والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وسلم الوزير تحيات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي أعرب عن تقديره لمبادرة مصر بتشكيل مجموعة اتصال في جامعة الدول العربية بهدف التوسط في تسوية الأزمة الأوكرانية والتي زارت موسكو في وقت سابق من العام الجاري.

كما أعرب بوتين في رسالته عن حرصه على توطيد العلاقات الثنائية مع مصر في إطار اتفاقية الشراكة الاستراتيجية الموقعة في سوتشي عام 2018 ، ويتجسد ذلك في الغالب في المشاريع التنموية المشتركة قيد التنفيذ.

بدوره ، طلب الرئيس السيسي من لافروف تسليم تحياته إلى نظيره الروسي ، معربًا عن تقديره للتعاون المثمر الحالي بقيادة محطة الضبعة للطاقة النووية ، والمنطقة الصناعية الروسية (RIZ) الواقعة في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس (SCzone).

أبلغ الوزير لافروف الرئيس السيسي بآخر تطورات الأزمة الأوكرانية والتحركات الروسية ذات الصلة على الصعيد الدولي.

وفي هذا السياق أكد الرئيس السيسي على أهمية إعطاء الأولوية للحوار والحلول السياسية ، مؤكداً استعداد مصر لدعم هذا التوجه داخل المجتمع الدولي.

كما تطرق الاجتماع إلى موضوع إمدادات الحبوب والغذاء ، وتأثير الأزمة على قطاع النفط والغاز ، كما أشار البيان الصحفي للرئاسة المصرية.

وحضر اللقاء نائب لافروف والسفير الروسي بالقاهرة ووزير الخارجية شكري ونائب رئيس دائرة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بوزارة الخارجية الروسية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى