فن

وفاة أشرف طلفاح….وما هى قصة المواد المخدرة وعلاقة منذر رياحنة؟

كتبت – سهيلة أحمد

تحرير – ريهام خالد


ظهرت تطورات جديدة فى قضية وفاة الممثل الأردني أشرف طلفاح يوم أمس، كما ظهرت تطورات مفاجئة خلال الساعات الماضية.

وأكد التقرير أن الفنان الأردنى توفى نتيجة تعرضه إلى هبوط حاد فى الدورة الدموية وتوقف فى عضلة القلب.

وكشفت التحقيقات على أنه وجد ملقيا على الأرض، وتم قياس النبض والأكسجين، كما وجد بيده مخدر يدعى”دى.ام.تى” وهو أحد مشتقات الفيل الأزرق.

كما أوضح التقرير أيضا على وجود علامات إعتداء، وبالأخص على وجهة وبطنه وقدمه اليسرى بجانب كدمات متفرقة بجسمه، كما تم الاشتباه بتعرضه لنزيف بالمخ.كما تم الاشتباه أيضا بتعرضه لنزيف فى الصدر والبطن.

خلال الساعات الماضية تم التحفظ على زميله الممثل الأردنى منذر رياحنة، بعد اتهامه بقتل أشرف طلفاح، وهو الأمر الذى نفاه منذر فى حديث خاص، قائلا:ده كله غريب وسخيف، أشرف طلفاح صديقى وحبيبى وعيب اللى بيتقال ده، ده كان معايا فى الجامعة ولما عرفت خبر وفاته روحت المستشفى فوراً، إنما اشاعه اتهامى دى كلها غير حقيقية ومفيش تحقيقات معايا ولا حد تحفظ عليا.

وبعد الإنتهاء من تقرير الطب الشرعى وصل جثمان طلفاح إلى ثلاجة الموتى فى مستشفى القصر العينى، لإنهاء إجراءات نقله إلى بلاده.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى