مجتمعات ومنوعات

وفد حقوق الإنسان بوزارة الداخلية يدعم مرضي “الأورام السرطانية” بالهدايا والورد فى مستشفى “أورام الاقصر”

كتب – رضا الحصرى


شهدت مستشفى الاورمان لعلاج الأورام بالمجان بمدينة طيبة، زيارة اللواء دكتور هشام عبدالغفار – مدير أمن الأقصر ووفد رفيع المستوى من قطاع حقوق الانسان، بوزارة الداخلية لدعم محاربي السرطان، والتواجد بين المرضى، للتأكيد على أن رجال الشرطة يدعمون كافة أبناء المجتمع المصرى، وقدموا الهدايا الرمزية والورود للمرضى وذويهم خلال الزيارة.

وشملت الجولة تفقد قسم العلاج الإشعاعى المجهزة بأحدث أجهزة الإشعاعى، كما تفقد مدير الأمن والوفد المرافق له، غرف العناية المركزة، كما تفقدوا غرف العمليات المجهزة بأحدث الأجهزة الطبية فى مصر والشرق الأوسط، وغرف العلاج الكيماوى التى يتواجد داخلها المرضي وكذلك كافة اقسام المستشفى.

وعبر اللواء دكتور هشام عبدالغفار، مدير أمن الأقصر، عن سعادته الكبيرة بزيارة المستشفى والتواجد بين المرضى لدعمهم والتأكيد على دور وزارة الداخلية لتقديم الدعم لأبناء الوطن فى مسيرتهم لمواجهة الأورام السرطانية، فى أول مستشفى خضراء” صديقة للبيئة” فى مصر، حاصلة على” الشهادة الذهبية” من هيئة الاعتماد والرقابة الصحية، مشيداً بهذا الانجاز العظيم، وبمستوى التجهيزات والخدمات الطبية المميزة والأجهزة القياسبة العالمية داخل المستشفى لخدمة أبناء محافظات( الأقصر وقنا وأسوان وسوهاج والبحر الأحمر والوادى الجديد) .

واضاف مدير أمن الأقصر، أن زيارته ووفد قطاع حقوق الانسان بوزارة الداخلية، جاءت للتأكيد على أن رجال الشرطة يدعمون المواطنين والمرضي فى كل ربوع الوطن، للتخفيف عن الآمهم طوال رحلتهم العلاجية ، مؤكداً على أن مستشفى شفاء الاورمان، لها من قوة وقدر كبير بين أبناء المجتمع الاقصرى والصعيدى، لنجاحها فى توفير خدمات طبية مميزة لمرضى الأورام السرطانية بالصعيد.

وقال إ نه أثناء جولته داخل أقسام المستشفى: “شعر بانه داخل صرح طبي عالمى، يقدم الخدمات الطبية المميزة والمتطورة للمرضى ، ويوفر احدث الاجهزة التى تخفف آلام المرضي .

فيما أعرب وفد قطاع حقوق الإنسان، بوزارة الداخلية، عن سعادتهم بهذه الزيارة لأول صرح طبي يحصل على الشهادة الذهبية كأول مستشفى خضراء” صديقة للبيئة” فى مصر، وهذا ما يترجم ما شاهدناه على أرض الواقع من التميز فى الخدمات الطبية المقدمة للمرضي وكذلك الاجهزة والأدوات المميزة لخدمة البيئة مؤكدين على أن هذا الصرح الطبي العملاق لا يقل عن الصروح الطبية العالمية، مثمنين مجهودات إدارة المستشفى، ومؤسسة شفاء الأورمان على شاهدوه من تميز ودقة داخل المستشفى.

ومن جانبه أكد الأستاذ محمود فؤاد المدير التنفيذى لمؤسسة شفاء الأورمان، على أهمية هذه الزيارة التى قام بها مدير أمن الاقصر ووفد قطاع الإنسان بوزارة الداخلية لدعم مرضي السرطان، ووجه المدير التنفيذى لمؤسسة شفاء الأورمان الشكر لمدير الأمن والوفد المرافق له، مؤكدا أن إشادة وفد قطاع حقوق الإنسان بوزارة الداخلية بكفاءة العمل داخل المستشفى، يعكس وعي وحرص الإدارة على تقديم أفضل خدمة علاجية للمرضي الذين يتلقون العلاج بالمجان، داخل مستشفى شفاء الأورمان.

ريهام خالد

صحفية بجريدة بوابة مصر الإخبارية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى