مدبولى يتابع إجراءات التعامل مع «حالة كورونا الأجنبية» وفحص المخالطين

كتب ؛ سيد ابو كبشة

استعرض الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تقريرًا من قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة والسكان، في إطار متابعته إجراءات التعامل مع الحالة الأجنبية الإيجابية المكتشفة لـ”كورونا” وفحص المخالطين، وكذا المُستجدات التي تتعلق بالإجراءات الاحترازية والوقائية، التي تتخذها كل الأجهزة المعنية للتعامل الفوري مع أي حالات يُشتبه في إصابتها بفيروس “كورونا” (COVID-19).

وخلال التقرير، أشار الدكتور علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة والسكان، 
على نحو تفصيلي خلال التقرير، إلى الحالة الإيجابية التي تم الكشف عنها، مساء أمس، لأجنبى، يعمل في إحدى الشركات المصرية، والذي وصل إلى مصر في فبراير 2020، وقضى فترة ترانزيت في إحدى الدول لمدة 4 ساعات.

ولفت إلى أن الحالة توجهت إلى عيادة الشركة في الأول من مارس طلبًا للرعاية الطبية، مع وجود علامات وأعراض مرضية، وبعد التشاور مع مديرية الصحة، تم تشخيص الحالة على أنها حالة مشتبه(COVID-19)، فتم نقلها بواسطة سيارة إسعاف مخصصة إلى مستشفى النجيلة المخصص للإحالة.

وأضاف الدكتور علاء عيد أنه تم دخول المريض المستشفى وعزله في غرفة عزل فردية، وتم أخذ العينات المطلوبة لإجراء اختبار(COVID-19) وكانت النتيجة إيجابية، موضحًا أن الحالة الطبية للمريض مستقرة، ويتلقى رعاية طبية وفقًا لبروتوكول منظمة الصحة العالمية لإدارة الحالات السريرية.

وحول الإجراءات الوقائية بموقعى عمل الحالة عقب اكتشاف إيجابية الحالة، أوضح رئيس قطاع الطب الوقائي، أنه بمجرد تأكيد حالة الإصابة، تم تكليف فريق مركزي من الطب الوقائي بالوزارة بالتعاون مع الفريق الوقائي بمديرية الصحة بالتوجه للموقع لوضع التدابير الوقائية المناسبة.