وفد حقوقي مصري يشارك في أعمال الدورة 43 ‏لمجلس حقوق الإنسان بجنيف

كتب عثمان رمضان شبل

يشارك وفد حقوقي مصرى  في أعمال الدورة 43 لمجلس ‏حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة والتي تشهد جلسة اعتماد توصيات ‏الموجهة  للمراجعة الدورية الشاملة الثالثة لحالة حقوق الانسان في مصر ‏والتي تمت في نوفمبر الماضي.    ‏
يتكون الوفد الحقوقي من سعيد عبد الحافظ رئيس مؤسسة ملتقى الحوار ‏للتنمية وحقوق الانسان ورابحة فتحي رئيس جمعية الحقوقيات المصريات ‏وعايدة نور الدين رئيس جمعية  المرأة والتنمية بالإسكندرية.
ويلتقى الوفد الحقوقي المصري مع عدد من المقررين الخواص وعدد ‏من المنظمات الدولية والبعثات الرسمية  فضلا عن عدد من اللقاءات التي ‏تهدف الى مناقشة اوضاع حقوق الانسان مع صناع القرار والمنظمات ‏الدولية المعتمدة.  ‏
وكان الوفد الحقوقي المصري قد شارك في جلسة المراجعة الدورية الشاملة ‏لملف مصر في نوفمبر الماضي حيث تشهد الدورة الحالية للمجلس جلسة ‏اعتماد التوصيات خلال الأسبوع الثاني من مارس  ، و يذكر ان مصر  ‏تلقت ‏٣٧٢ توصية  تنطلق من الحقوق الرئيسية الخمسة لحقوق الانسان ‏المدنية والسياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية وركزت التوصيات ‏التى وجهتها الدول المشاركة فى جلسة مصر على اهمية تعزيز حالة ‏حقوق الانسان والاهتمام بحق التنظيم والتعاون مع الاليات الدولية ‏والتصديق على المعاهدات الدولية واعطاء مساحة اكبر لمنظمات المجتمع ‏‏المدني وخلق بيئة آمنة للعاملين لهذه المنظمات، وتعزيز ثقافة ‏حقوق ‏الانسان. ‏
كما اهتمت التوصيات بحقوق المرأة والطفل وذوي الإعاقة و الحقوق ‏‏الاقتصادية والاجتماعية والتركيز على اجراءات مكافحة البطالة، وخلق ‏فرص عمل، ومكافحة ‏الأمية، وتوفير سكن ملائم. ‏
وطالبت التوصيات بفتح المجال امام حرية الراي والتعبير، ومراجعة ‏التشريعات السالبة للحرية في قضايا الرأي والغاء عقوبة الاعدام. ‏
‏كما دعت التوصيات الحكومة المصرية الى الانضمام الى المعاهدات ‏الدولية المعنية بمكافحة التعذيب وسوء ‏المعاملة، والحق في المحاكمة ‏العادلة وإنشاء آلية للتحقيق في اَي ادعاء متعلق بالتعذيب، والاهتمام ‏بالحق في ‏التعليم والصحة ومكافحة الفساد والاتجار بالبشر والتمييز ‏والقضاء على الإرهاب. ‏