النيابة تطلب تحريات الأمن في واقعة وفاة شاب بالدقي

تواصل النيابة العامة بشمال الجيزة، اليوم الأربعاء، تحقيقاتها حول واقعة العثور على جثة شاب متوفي داخل شقته بشارع سليمان جوهر بدائرة قسم الدقي بمحافظة الجيزة، وطلبت النيابة تحريات الأجهزة الأمنية حول الحادث.

وكانت النيابة أمرت بتشريح جثة المتوفي، وتبين من خلاله مناظرتها للجثة ” أنه شاب في العقد الرابع من العمر ملقي على وجهة بصالة الشقة التي يقيم فيها، وبجواره بقايا لمخدر الإستروكس ولا توجد به إصابات ظاهرية.

و تبين أنه أصيب بهبوط حاد في الدورة الدموية بعد تناولة جرعة زائدة من المخدر، وأن الوفاة طبيعية ولا توجد بها شبهة جنائية، كما تبين أن المتوفي مدمن لمخدر الإستروكس وأنه بعد إنفاقه أمواله على ذلك المخدر قام ببيع أثاث شقته لشرائه ولقي مصرعه نتيجة جرعة زائدة.

وكشفت تحقيقات النيابة عن تلقي ضباط مباحث قسم شرطة الدقي، بلاغا من أهالي شارع سليمان جوهر بدائرة القسم، يفيدون فيه بانبعاث رائحة كريهة من إحدى الشقق.

وبالانتقال والفحص واستصدار إذن النيابة العامة تم كسر باب الشقة، وهناك عثرت الأجهزة الأمنية على جثة شاب يدعي ” م” يبلغ من العمر 42 عام وبجواره بقايا لمخدر الإستروكس، وقد تبين سلامة جميع منافذ الشقة، واتضح من خلال تفتيش شقته خلوها من الأثاث، وتم نقل الجثة إلى مشرحة المستشفى تحت تصرف النيابة العامة، تم تحرير محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيقات.