هشام سطان اكتب لله وللوطن وللأنسانية

كتب هشام سلطان

الحكومة بقرار الحظر ماسكة العصاية من النص مثل شخص ، عديم التحيز و الحسم مدعي الحكمة والمثالية و الهدوء والنجاح اللي فقع مرارتنا و هري كبدنا اسبوع بيقول ” له ما له و عليه ما عليه ” اليومين دول بيقول ” لا تهلعوا و لكن خذوا حذركم ” لقد شاهدت كمية البشر قبل مواعيد الحظر فى المترو على مواقف الباصات الاسواق فى كل شبر فى مصر يؤكد أننا داخلين على كارثة ان لم تكون هناك اجازة لكل المصالح الحكومية لمدة أسبوعين هنا فقط يكون هناك أمل فى الحياة ولقد ناشدت الحكومة أكثر من مرة أننا على أبواب مشاهد مؤلمة ان لم تعطى الحكومة اجازة للموظفين والعاملين لتقليل الكثافة فى الشوارع اقول هذا ليشهد الله اننى لم اصمت على ارواح هؤلاء البشر ما اراة يجعلنا نفزع و نهلع و نجيب ناس تفزع ! وعلى الجانب الاخر من الواضح أن الفقر والجهل جعل الحاجات اللي المحتاجين والمعدومين بيحبوها في الأوبئة هي فكرة الموت الجماعي. الموت بيبقى عندهم أظرف كتير لما يحسوا إن محدش هايعيش بعدهم، خصوصا العالم السخيفة اللي الواحد بيقابلهم طول حياته. فكرة إن الواحد يموت و الاوباش دول يعيشوا فكرة مزعجة جدا. فا يانعيش عيشة فل، يانموت احنا الكُل. هذا نظرة أخرى للمواطن الشقيان