البابا تواضروس: فيروس صغير هز دول ومجتمعات فلا تفتخروا بالقوة

كتب .. سامى راغب العمده

واصل قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية تفسيره لآيات من الإنجيل مخصصا حلقة اليوم من برنامجه لتفسير آية “هو كثير الرحمة” وففي سفر إرميا “توبني يارب فأتوب”.وقال البابا تواضروس في البرنامج الذى تبثه صفحات الكنيسة على مواقع التواصل الاجتماعي: “أحيانا يرى إنسان أن الشر حياته ويفتخر بهذا الشر وبالقوة ويمكننا أن نقيس ذلك هذه الأحداث التي نعيشها بسبب فيروس لا يرى يهز مجتمعات وبرامج وحكومات”.وأوضح أحيانا يفتخر الإنسان بقوته وكلامي على المستوى الفردي والجماعي فلماذا تفتخر بالشر ورحمة الله كل يوم مضيفا: علينا أن نستفيد بهذه الرحمة الوافرة التى يقدمها الله.واستكمل البابا :تذكر كم مرة أنقذ الله حياتك من ضيقة وتعب ومرض وأنقذ حياتك مئات المرات من أشياء لم تلحظها لأن مراحمه لا تزول فهو كثير الرحمة، هذه الآيات كتبت لأجلنا لكي ننتبه ولكي يقيس الإنسان نفسه.كان قداسة البابا تواضروس قد صلى الأربعاء الماضي لرفع الوباء عن مصر مطالبا جموع المسيحيين بمشاركته في تلك الصلاة التي ضمت كافة كنائس العالم وذلك بعد أن أغلقت الكنائس لمنع الزحام كإجراء وقائي للحماية من خطر انتشار فيروس كوفيد 19 المستجد المعروف باسم كورونا، ومن ثم لجأ البابا تواضروس إلى بث برنامج يومي يتيح له إلقاء تعاليمه وعظاته على الأقباط في أيام الصوم المقدس.