مؤسس الصداقة المصرية الليبية يتبرع لمستشفي الشيخ زايد العام بأجهزة تنفس

علن طارق فرج الأفطس مؤسس جمعية الصداقة المصرية الليبية ، المشاركة في حملات التطوع لدعم مصر ضمن الخطط الاحترازية التي اتخذتها الحكومة المصرية للقضاء على فيروس كورونا المستجد.وقال طارق فرج الأفطس ، في تصريحات صحفية اليوم السبت إنه تبرعه لمستشفيات الشيخ زايد العام المستقبلة لمصابي الكورونا، من خلال مدهم بأجهزة  تنفس ومواد طبية كواجب منه لوطنه، الثاني وللشعب، المصري وللأسر المتضررة من انتشار الفيروس. وأوضح أنه قرر التبرع لمستشفيات أكتوبر والشيخ زايد بالأجهزة الطبية واحتياجات إبطالنا الدكاترة وأبطال التمريض، مطالبا رجال الأعمال التصرف بالمثل في أي مستشفي يختارونها، ‎قائلا: “جاء دورنا وهذا حق مصر علينا جميعا”.