بالوثائق: صابر الرباعي يجد الدعم بعد أسبوع من اتهامات التخلي عن وطنه

كتب .. سامى راغب العمده

حصل الفنان التونسي صابر الرباعى  أخيرا على دعم رسمي من النقابة التونسية لقطاع الموسيقى بمواجهة اتهامات بالتخلي عن وطنه استمرت أسبوعا كاملا بعدما رفض الرباعي عن كشف حجم تبرعاته لمواجهة فيروس كورونا، مؤكدا أن عمل الخير سيبقى سرا بينه وبين ربه ولا يحق لأحد الاطلاع عليه. النقابة التونسية لقطاع الموسيقى، أصدرت بيانا رسميا لمساندة الرباعي قالت فيه: في إطار حملة التشويه التي يتعرض لها نجم الأغنية العربية الفنان صابر الرباعي، تعبر النقابة التونسية لقطاع الموسيقى عن دعمها التام وغير المشروط له، وعن استنكار مثل هذا التصرف الممنهج ضده، وعدم مراعاة الوضع الاستثنائي الذي تمر به بلادنا، والذي يستدعي تضافر كل الجهود، حتى نتمكن من تجاوزه”.
وتضامنت النقابة التونسية للمهن الموسيقية والمهن المجاورة، ببيان صحفي آخر أعربت فيه عن استيائها لما يتعرض له الرباعي مؤخرا، لافتة إلى أن له إسهامات خيرية كثيرة على أهل بلده وصناع الموسيقى بخاصة ولا ينبغي أن يتعرض لتلك الحملات.يذكر أن عدة حملات عبر مواقع التواصل الاجتماعي طالبت الرباعي بالكشف عن تبرعاته لصالح بلده تونس والمواطنين الفقراء على غرار ما حدث من نجوم مصر ولبنان، ولكنه رفض بشدة مؤكدا أن عمله للخير سيبقى علاقة بينه وبين ربه.