تخفيض 750 ألف جنيه استرليني من راتب محمد صلاح بسبب كورونا

كتب عثمان رمضان شبل

ذكرت صحيفة “ذا صن” البريطانية، أن هناك خطة لاستكمال الدوري الإنجليزي في شهري يونيو ويوليو ليكون أفضل سيناريو لتقليص خسائر الأندية الإنجليزية التي تواصل دفع رواتب اللاعبين رغم توقف النشاط، والتي بدأت مع توقف مسابقات كرة القدم الكبيرة في إنجلترا في 13 مارس، ومستمرة في التوقف حتى إشعار آخر بسبب فيروس كورونا.

وأكدت الصحيفة أنه من المنتظر أن يأتي تخفيض رواتب اللاعبين الأعلى أجرا خلال الثلاثة أشهر القادمة إلى 110 ملايين يورو، وسيكون تخفيض الرواتب بنسبة 20 % لكل اللاعبين، خلال الثلاثة أشهر مقبلة، وهو إجراء تم بحثه مؤخرا بين الأندية والاتحادات، حيث تنفق أندية البريميرليج 2.2 مليار يورو سنويا، على رواتب اللاعبين، وسيعني إجراء التخفيض تنازل النجوم عن قرابة 117 مليون يورو سنويا.

ويعد محمد صلاح لاعب ليفربول والمنتخب الوطني من أول ضحايا التخفيض، بجانب كيفين دي بروين لاعب مانشستر سيتي، وهاري كين نجم توتنهام ومنتخب إنجلترا، بول بوجبا لاعب مانشستر يونايتد ومسعود أوزيل لاعب أرسنال، لتراوح قيمة التخفيض ما بين 750 ألف جنيه استرليني.

ومع استمرار تعليق النشاط الرياضي في إنجلترا بسبب فيروس كورونا، فإن الدراسات الخاصة بالناحية المالية توقعت أن يخسر البريميرليج ما يقرب من 1.2 مليار يورو.

وتشير الدراسات إلى أن الخسائر والأضرار التي ستلحق بالدوري الإنجليزي ستكون أكثر من نصفها من عوائد البث التلفزيوني لمباريات البطولة، ولذلك فإن الدوري الإنجليزي يستهدف استئناف المسابقة في أول يونيو واستكمالها في 6 أسابيع قبل فترة الراحة وانطلاق موسم 2020-2021 في أغسطس، لتقليل حجم الخسائر.