الصحة: “احمى النفسية” حملة لمواجهة الخوف والقلق من فيروس كورونا

كتب .. سامى راغب العمده

أكد أمانة الصحة النفسية وعلاج الإدمان بوزارة الصحة أن حملة “احمى النفسية” تستهدف تفادي المجتمع الأثار السلبية للإجراءات التي اتخذت بشأن مواجهة فيروس كورونا مثل العزل والحظر لحماية المواطنين من المخالطة التى تتسبب فى انتقال المرض من شخص لآخر. وقالت أمانة الصحة النفسية وعلاج الإدمان إن التوجية بالعزل المنزلى وعدم الخروج إلا للظرورة سيساهم فى تقليص الإصابات بفيروس كرونا، مشيرة إلى أن العزل له آثار نفسية علي نفوس الأطفال وكبار السن بسبب تقييد حريتهم بعدم خروجهم من المنازل للتنزه أو الترفية بأى شكل كان لكنه هو الإجراء الأهم فى المرحلة لحماية المواطنين والمجتمع من مخاطر عدوى كوفيد 19 . وأضافت الأمانة العامة للصجة النفسية أن “احمى النفسية” تستهدف توجيه عدد من النصائح  للمواطنين لمساعدتهم في التغلب على الشعور بالقلق الناجم عن فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، خلال فترة الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة لمواجهة الفيروس داخل البلاد، مضيفة أن الشعور بالخوف والقلق الناجم عن انتشار فيروس كورونا أمر طبيعي خلال هذه الفترة، لكن ينبغي التغلب عليه تجنبًا لأية آثار نفسية سلبية قد تترتب على تلك الفترة خاصة للأطفال وكبار السن، مشددًا على ضرورة التزام المواطنين بالبقاء في المنزل لحماية أنفسهم. وأوضحت أن الأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان تلقت منذ إعلانها يوم السبت الماضى عن هذه الدورات التدريبية 1500 طلب من أفراد وجهات تهتم بالدعم النفسى أثناء الأزمات منهم( أطباء وأخصائيين نفسيين وأخصائيين إجتماعيين وتمريض) ، وجاري تقديم التدريبات لهم عبروسائل الانترنت للتواصل عن بعد، موضحة أن التدريبات تتضمن مهارات وتقنيات علاجية تستخدم فى وقت الحوادث الكبرى، كما قام بالتدريب بعض الخبراء الأجانب والمصريين.