داليا البحيري تكشف حقيقة تصريحاتها المستفزة عن الفقراء

كتب .. سامى راغب العمده

اعترفت الفنانة داليا البحيرى  بصحة التصريحات المنسوبة إليها والتي تضمنت إساءة بالغة للفقراء وعمال اليومية الذين يرفضون الالتزام بالعزل الصحي الطوعي بحثا عن “لقمة العيش”، وأكدت البحيري أن كلماتها كانت عبر حسابها الخاص وتم اقتطاع بعض الفقرات من سياقها من أجل استفزاز الناس، وذكرت متابعيها بإنها كانت من أول الفنانات اللواتي تطوعن لدعم الفقراء في أزمة فيروس كورونا.داليا ردت على الضجة المثارة حول تصريحاتها عبر بث مباشر بحسابها بموقع إنستقرام قالت فيه: أنا عملت بوست على الفيسبوك والبوست كان للأصدقاء والمقربين، وكنت أتكلم بأريحية لأنه حساب شخصي، لكن من الواضح أن أحد الصحفيين الذي اعتبرهم من أصدقائي استقطع من التدوينة جزء استفز الجمهور بها.وأكدت داليا إنها ملتزمة بالعزل الصحي الطوعي طوال 36 يوما لم تغادر فيهم منزلها إلا مرتين لتسوية ملفها الضريبي، وقالت: أنا مكتبتش حاجة أخجل منها، وأنا طلبت أن يبقى في حظر كامل لأن امبارح ناس كتير جدًا نزلت تتسوق في المولات والعتبة والموسكي، وده كان رد فعلي.وتابعت: لكن كالعادة أي حد من الوسط يهاجم بشكل شرس على الرغم من أننا أول ناس في خط الدفاع، وأريد أن أشكر الدولة على الخطوات المتخذة بشأن كورونا، لكن مش هتشتغل لوحدها ولازم كلنا نوعي البسطاء أنهم يقعدوا في البيت.وأضافت: لم أهاجم العمالة اليومية وعملت حملة لدعمهم، وطالبت أن المصانع والأماكن اللي توفر فيها أماكن إقامة، يقيم فيها العمال لمنع اتشار الفيروس.وتابعت البحيري: ما أظنش في أي حاجة من اللي أنا قولتها دي ممكن تضايق أي حد، وبعذر أي حد دخل وهاجمني وقال كلام مش مظبوط.