«العصار» ووزير صناعة بيلاروسيا يبحثان التعاون المشترك بين الشركات

كتب عثمان رمضان شبل

عقد الدكتور محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربى، اجتماعا مع Pavel Utupin وزير الصناعة البيلاروسي، وبحضور السفير البيلاروسي، وذلك عن طريق تقنية الفيديو كونفرانس لبحث موضوعات التعاون المشترك.      

في بداية اللقاء  أشار “العصار”، إلى اهتمام القيادة السياسية بالدولتين بتعميق التعاون المشترك والتنسيق لإنتاج معدات بجودة عالية وبأسعار منافسة.

وبحث الوزيران آخر مستجدات التعاون القائمة مع عدد من الشركات البيلاروسية التي تتعاون مع مصانع الإنتاج الحربي في العديد من المجالات من بينها تعاون مصنع “200 الحربي” مع شركة امكادور بشأن تصنيع اللوادر والمعدات الثقيلة الخاصة برصف الطرق وأعمال الإنشاءات، وكذا التعاون القائم بين مصنع ” ٩٩٩ الحربي” والعديد من الشركات البيلاروسية وهي شركة ببروسكا أجروماش البيلاروسية في مجال إنتاج وتوزيع المعدات الزراعية وشركة “سيل إنيرجو” في مجال إقامة الصوامع، وشركة “ماز” البيلاروسية في مجال إنتاج الشاحنات، وكذا التعاون القائم بين  “مصنع 909 الحربي” مع كلاً من شركة “منسك للمحركات” في مجال تصنيع محركات الديزل وشركة “منسك للجرارات” في مجال تصنيع الجرارات.

ناقش الوزيران تعميق سبل التعاون بين شركتيّ منسك للجرارات ومنسك للمحركات البيلاروسيتين وشركة حلوان لمحركات الديزل (مصنع 909 الحربي) للتصنيع المشترك للجرارات والمحركات بأنواعها ونقل التكنولوجيا وتوطين صناعتها داخل شركات الإنتاج الحربي بما يتناسب مع طبيعة العمل والمناخ بمصر.
 

وأكد “العصار” حرص وزارة الإنتاج الحربي على ضرورة استمرار التعاون المشترك مع الشركات البيلاروسية والعاملة في المجالات المختلفة باستغلال الإمكانيات الحديثة المتوفرة لديها لتطوير كافة الصناعات بشركات ووحدات الإنتاج الحربى والخروج بمنتجات بيلاروسية بأيدي مصرية واستهداف التصدير لإفريقيا.

وقدم “العصار” التهنئة لوزير الصناعة البيلاروسي بمناسبة عيد العمال وتمني مزيد من التعاون بين الجانبين.

وأكد الوزيران خلال اللقاء علي ضرورة المضي قدماً في تعزيز  موضوعات التعاون وتشكيل لجان لبحث كافة البنود بشكل أكثر دقة لدفع عجلة التعاون المشترك والتواصل عبر التكنولوجيات الحديثة للتغلب علي الظروف العالمية الحادثة بسبب فيروس كورونا.

من جانبه أعرب وزير الصناعة ببيلاروسيا، عن ثقته فيما تمتلكه وزارة الإنتاج الحربي وشركاتها التابعة من مقومات صناعية وتكنولوجية وفنية أثبتت نجاحها من خلال التعاون القائم مع عدد من الشركات البيلاروسية مما يشجع الشركات الأخرى إلى عقد المزيد من الشراكات من أجل تعميق التصنيع في المجالات ذات الاهتمام المشترك ، وسيتم عمل لقاءات بين شركات الإنتاج الحربى والشركات البيلاروسية العاملة في مجلات مماثلة عبر الفيديو كونفرانس لبحث سبل التعاون المشترك ومناقشة مخططات الإنتاج المشترك  ونقل الخبرات الفنية .

وأكد “Utupin” اهتمامه بالتعاون في مختلف المجالات وعلى رأسها نقل التكنولوجيا وتوفير التدريب لإقامة شراكة طويلة المدى، وكذا ضرورة تكثيف الاتصالات واللقاءات عبر الفيديو كونفرانس خلال الفترة المقبلة لتفعيل هذا التعاون والتوسع في مجالات جديدة بهدف زيادة وتعميق تكنولوجيا التصنيع البيلاروسية بمصر والعمل على زيادة نسبة المكون المحلي وخفض أسعار المنتجات.