الكهرباء: تأخر تلقى طلبات العداد الكودية يكبد القطاع خسائر مالية كبيرة

كتب .. سامى راغب العمده

كشف مصدر مسئول بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، أن تأخر فتح باب تلقى طلبات توصيل التيار الكهربائى بالمناطق العشوائية والمخالفة عن طريق تركيب العدادات الكودية يكبد شركات توزيع الكهرباء والشركة القابضة لكهرباء مصر خسائر مالية ضخمة بسبب سرقات التيار الكهربائى.وأضاف المصدر فى تصريحاته أن الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء، شدد على ضرورة إنهاء عملية تحديد آلية أليكترونية لتلقى طلبات المواطنين المخالفين الذين يرغبون فى تقنين أوضاعهم، وذلك لمنع التزاحم داخل شركات توزيع الكهرباء والحفاظ على أرواح العاملين بالشركات والمواطنين فى مختلف أنحاء الجمهورية.
وأشار المصدر إلى أن المواقع الإليكترونية لشركات توزيع الكهرباء، ضعيفة من حيث الأداء، ولا تصلح لتلقى طلبات الملايين من المواطنين المخالفين على مستوى الجمهورية، مشيراً إلى أن الموقع الرسمى لوزارة الكهرباء أيضاً به مشاكل فنية وتقنية كثيرة جارى إصلاحها وتطويرها.كان مجلس الوزراء قد وافق، على القواعد التنفيذية لتركيب العدادات الكودية، والتى تنص على أن يتم تركيب العداد الكودي مسبق الدفع لكافة المباني والمنشآت المخالفة والموصل لها التيار الكهربائى بصورة غير قانونية، مع إلغاء نظام الممارسات واستبداله بنظام العداد الكودى.كما تضمنت القواعد التنفيذية، أن يكون تركيب العداد الكودى بصورة مؤقتة لحين أقرب الأجلين، إما توفيق الوضع القانوني للمبنى، وفقاً لقانون التصالح واستصدار شهادة بذلك من الجهة المختصة ويتم بناء على ذلك استبدال العداد الكودى بالعداد القانونى، أو تنفيذ قرار الإزالة الصادرة للمبنى المخالف ويتم بناء على ذلك رفع العداد الكودى.وأكدت القواعد أن تركيب العداد الكودى لا يمنح أية حقوق قانونية للمخالف بشأن المبني، ولا يجوز الاستناد إليه لترتيب أية حقوق في هذا الشأن.