مدبولي يوجه بسرعة التوسع في صناعة الكمامات الطبية

كتب ؛ سيد ابوًكبشة

ترأس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعًا؛ لمتابعة الموقف الطبي الحالي بشأن مجابهة فيروس “كورونا”، وكذا خريطة الإصابة بالفيروس في مصر، وحالات التعافي منه.
جاء ذلك بحضور كل من الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، والدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، واللواء بهاء الدين زيدان، رئيس الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي وإدارة التكنولوجيا الطبية، والدكتور تامر عصام، رئيس هيئة الدواء المصرية.
وخلال الاجتماع، اطمئن رئيس مجلس الوزراء على توافر المستلزمات الطبية، وكافة احتياجات مختلف المستشفيات التابعة لوزارتي الصحة والسكان والتعليم العالي، وشدّد على ضرورة الحرص على متابعة الالتزام بالإجراءات الوقائية لتجنب الإصابة بفيروس “كورونا” في كافة قطاعات الدولة ومختلف المؤسسات الأخرى.
وكلّف الدكتور مصطفى مدبولي بالتعاقد على الأمصال الخاصة بالأنفلونزا الموسمية، لتكون متوافرة مع بداية موسم الشتاء المقبل، وذلك في إطار نهج الحكومة باتخاذ الخطوات الاستباقية لتجنب وقوع أي أزمات مستقبلية.
وخلال الاجتماع، شرحت وزيرة الصحة والسكان أهم ما تضمنته خريطة الإصابة بفيروس “كورونا” المستجد في مصر خلال الأيام الماضية وحتى 4 مايو، مستعرضة في هذا الصدد معدل الإصابة الأسبوعي بالفيروس، ونسبة الإصابة لكل مليون موزعة على محافظات الجمهورية، كما قدمت بيانًا بأعداد الحالات المحولة والخروج بالمدن الجامعية ونُزل الشباب، ومتوسط أيام العزل بالمستشفيات والنزل والفنادق، كما تضمن البيان توزيع الإصابات بالفيروس والوفيات المتأثرة به حسب الأعمار.
واستعرضت الدكتورة هالة زايد المنظومة الإلكترونية لمتابعة الحالات الإيجابية للفيروس، حيث أشارت وزيرة الصحة إلى أنه سيتم من خلال هذه المنظومة تسجيل الحالات الإيجابية وتجميعها من مستشفيات الحميات والصدر والمعامل المركزية، وتسجيل البيانات الشخصية لحالات العزل وتحويلها للغرفة المركزية لإعادة توزيعها على النزل ومستشفيات العزل.