الحكومة تمد حظر التجوال بقية رمضان من التاسعة مساء وحتى السادسة صباحا

قرر الدكتور مصطفي مدبولي رئيس الوزراء مد قرار حظر التجوال بقية شهر رمضان المعظم، بنفس المدة في الأسبوع والثاني من رمضان ليبدأ في التاسعة مساء وينتهي في السادسة صباحاكما يستمر وقف جميع وسائل النقل الجماعي العام والخاص من التاسعة مساء وحتى السادسة صباحا منعا لتزاحم المواطنين.

وأعلن رئيس الوزراء في مؤتمر صحفي استمرار إعلاق المقاهي والكافيتريات والكازينوهات والملاهي والنوادي الليلية والحانات وما يماثلها من المحال والمنشآت والمحال التي تقدم التسلية والترفيه ، ويستمر إغلاق الحدائق العامة والمتنزهات والشواطئ.وأكد الدكتور مصطفي مدبولي اقتصار العمل بجميع المطاعم وما يماثلها من المحال والمنشآت ووحدات الطعام المتنقلة ومحال الحلويات ، وكذلك المنشآت السياحية التي تقدم المأكولات والمشروبات على تقديم خدمة التيك أواي خارج ساعات حظر الانتقال والتحرك وخدمات التوصيل للمنازل على مدار اليوم ، مع الالتزام بجميع الاحتياطيات الصحية اللازمة.كما تغلق جميع المحال التجارية والحرفية بما فيها محال بيع السلع وتقديم الخدمات والمراكز التجارية “المولات التجارية” أمام الجمهور من الساعة الخامسة مساء وحتى الساعة السادسة صباحا.ويستثنى من تطبيق قرارات مجلس الوزراء الجديدة بشأن حظر التجوال جميع المركبات المنوط بها نقل المواد البترولية أو البضائع بكافة أنواعها سواء للسوق المحلي أو للتصدير أو الطرود أو مستلزمات الإنتاج ومركبات الطوارئ، ومركبات نقل العاملين بالمصانع أو المخازن والمستودعات ومركبات الإمداد والتموين للقطاع الصحي.كما يستثنى من قرار حظر التجوال المخابز ومحال البقالة والصيدليات والبدالين التمويليين ومحال الخضراوات والفاكهة واللحوم والدواجن والأسماك والسوبر ماركت خارج المراكز التجارية وأسواق الجملة على أن يقتصر العمل بها خلال ساعات حظر الانتقال أو التحرك على استلام وتسلم البضائع دون استقبال الجمهور.وتشمل قائمة الاستثناءات جميع المصانع والمخازن والمستودعات ومواقع أعمال المقاولات المرخص بها، والمواني والمستشفيات والمراكز الطبية والمعامل الطبية والمستودعات والمخازن الجمركية وماكينات تزويد المركبات بالوقود، ومراكز الصيانة السريعة بمحطات الوقود وجميع وسائل الإعلام.كما يستثنى من قرار حظر التجوال خدمات طوارئ شركات الكهرباء وقطاعات توليد الكهرباء وخدمات طوارئ شركات الغاز ، وخدمات طوارئ شركات المياه ، ومحطات رفع وصرف ومعالجة وتحلية المياه ، وخدمات مشغلي شبكة المعلومات الدولية وشبكات الاتصالات ومراكز الخدمة والمبيعات التابعة لشركات الاتصالات ، وتطبيقات المشتريات الالكترونية ومستودعاتها ، وبطاقات الصراف الآلي والتخليص الجمركي ، ولجان تسويق الأقماح وجميع خدمات توصيل المأكولات والمشروبات والبضائع للعملاء سواء كان الطلب عن طريق التطبيقات الإلكترونية أو غيرها والعاملين بأي من هذه الأنشطة المستثناة ، مع الالتزام بجميع الاحتياطيات الصحية الواجبة