الحكومة ترصد 6071 شكوى طبية أبريل الماضى منها 730 اشتباه بكورونا

كتب .. سامى راغب العمده

استعرض الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تقريرا عن تعامل منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة مع شكاوى المواطنين في مجال الصحة خلال شهر إبريل 2020، والذي أفاد باستقبال ورصد منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة بمجلس الوزراء 6071 شكوى وطلب استغاثة تتعلق بالنواحي الطبية، حيث تم فحصها ودراستها وتوجيهها للجهات المُختصة لاتخاذ اللازم بشأنها. وشدد رئيس الوزراء على استمرار جهود القائمين على المنظومة في سرعة الاستجابة لشكاوى المواطنين، مع إعطاء الأولوية للشكاوى المرتبطة بصحة المواطن والنواحي الطبية، مثمنا تعاون الجهات المعنية بتقديم الخدمات الصحية، سواء فى وزارة الصحة، أو التعليم العالى، وغيرهما، فى هذه الظروف الدقيقة، مع منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة، والتى تقوم بدور مهم للتنسيق بشأن حل مشكلات المواطنين. من جانبه، أشار الدكتور طارق الرفاعي، مدير منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة، إلى أن المنظومة أولت رعاية خاصة للشكاوى والاستغاثات الواردة من المواطنين حول الاشتباه أو ادعاء الإصابة بفيروس كورونا، والتي وصلت إلى 730  شكوى وطلبا خلال الشهر، وتضمنت طلبات بعض المواطنين سرعة إجراء الفحوصات اللازمة للتحقق من الإصابة خاصة مع ظهور بعض الأعراض عليهم، ونقل من ظهرت إيجابية نتائج تحاليلهم إلى مستشفيات العزل لتلقى العلاج، وشكاوى تتعلق بتخوفات من تداعيات انصراف المرضى إلى منازلهم بعد اخذ العينة. كما تضمنت شكاوى من عدم مراعاة التوزيع الجغرافي للمرضى طبقاً لمحافظة الإقامة، وادعاء القصور في بعض جوانب الخدمة الطبية بمستشفيات العزل، وقد برزت سرعة التفاعل من قيادات وزارة الصحة والسكان وأجهزتها المختلفة في التعامل مع هذه الشكاوى وسرعة الاستجابة وفقا للبروتوكولات وقواعد العمل المتبعة في هذه الحالات. كما تم تلقى استغاثة من مواطن بمحافظة القاهرة تعاني والدته، عمرها 56 عاماً، من ذبحة صدرية غير مستقرة وقصور بوظائف الكلى ومتواجدة بطوارئ احد المستشفيات الحكومية غير المُتوفر بها سرير رعاية قلب، فتم التنسيق مع الدكتور هشام الفخراني، مدير عام مستشفى مبرة مصر القديمة، وهيئة الإسعاف لنقل وحجز المريضة وتقديم الخدمات الطبية لاستقرار الحالة الصحية.