حضارات لم تعرف النظافة.. لماذا كرهتها أوروبا وعلمها الفراعنة للعالم

كتب .. سامى راغب العمده

تحس الأديان الإبراهيمية الثلاث على النظافة وينظر إليها على أنها أحد القيم الإنسانية الحسنة، وأن جزءا لا يتجزأ من تعاليم الدين، يتجسد مفهوم النظافة في الأديان عامة بفكرة الطهارة، التي ذكرت في كثير من موضع في القرآن الكريم والكتاب المقدس، ويمكن القول إن مفهوم النظافة فى الأديان السماوية يتضمن الحديث عن النظافة في الروح والنظافة في الجسد.لكن الأديان عندما حست الناس على النظافة كانت تقدم مفهوما جديدا للإنسانية، أم أن النظافة فعل إنسانى قام به الإنسان من القدم، وحرص عليه وصنع أدواته التي تساعده على ذلك؟الفيديو التالى يرصد حكايات الحضارات القديمة مع النظافة وعاداتها، ومن هى الحضارات التى كانت لا تعرف النظافة، ومن كانت تعرفها وعلمتها للعالم.