باب اللغة

بقلمي .ناديا نواصر
باب اللغة
اتوغل في معناي….
اتملى سحنة هذا الكون..
ثمة ما هو عصي
وثمة ما هو سهل وممتنع
باب في ضراعته يجنح نحو اللغة الام
باب من حبق المعنى
من كلس الوقت
ومن صلصال الروح
روح تحاور عمقها
ذلك العمق القصي
في كون ما..
ثمة لغة تقول نقيضها
وثمة لغة تسرج خيول المرادف في معناه
وانا في حالات الارتباك الشهي اتصفح كنهها
واعلل شرفات المفردات التي تمضي الى مجراتها
ارتشف نبيذ مجازها
اسائل خطاي
هل من مزيد …يا نبع المقامات…يا..كل شيء في هذا اللاشيء…
ثمة لغة تخاتل القصيدة في الهزيع الاخير من نبض المخاض
ثمة ولادة قيصرية للقصيدة
روح الشاعر المطعونة في فرحها..
روح تقول وجع المساءات
وخفق الناي الحزين…
وتسافر بسرير الصباحات الى خلوة الروح..
ثمة باب يرحل نحو القول المطعون في كبرياء بهائه
ايتها الابواب المغلقة. المشرعة. …ال..
الراسخة في هجوع الذات الرهيب..
من اين تبدأ القصيدة غناءها.. ؟

انقذيني من غفوة البحث…
قيل انه للغة الام الف باب وباب…
.