عازفة على تقاسيم نيسان

بقلمي .ناديا نواصر

عازفة على تقاسيم نيسان
الى شاعري… …….
يا عازف الناي
علمني كيف اعزف نبضي
واهجر اليه نغم الروح
في ليل بلا سواحل
بلا موانىء..
يا عازف الناي
قف معي على شرفات الكلام
عفوا.. على شرفات النبض
كي نستنطق سويا اللحظة الشوق
تلك اللحظة المجللة بحرائقنا
ما عادت القصيدة تقول.
وما عاد المجاز يكفي حاجة الروح
وما عادت البلاغة تدخل كعادتها
وجاهة المعنى..
يا عازف الناي
هذا ليلي الهارب مني اليه
ليل المخاض والولادات
واعياد الميلاد
وهذا عقرب الحنين يدور دورانه الجنوني
باتجاه قارات الوجدان
يا عازف الناي
اعزف.
……اعزف….
…..اعزف…
ملاذات شطحي
وهزات خفقي..
وارسم وارف القامة في خلجان الوريد
لون عينيه بموسيقى الهنود الحمر..
واعد رسم خطوط كفيه باللازردي البهي..
يا عازف الناي
خذني اليه بقوة الريح
ما عادت محطات الانتظار تتسع لصبري …
يا عازف الناي
اعزف…
اعزف..
اعزف…
للحظة خبات فيها زليخة يوسف
خشية من ان يقطعن ايديهن من حسنه
يا عازف الناي
قل لنايك…
انني كنت في عشقه زليخة
وكان يوسف
كنت Penelope وكان ilysse
كنت جولييت وكان روميو
كنت ليلى وكان وقيس
كنت…. كنت.. كنت..
وكان.. وكان.. وكان…
كنتهن جميعهن كنت…
وكا هو اختزال ابطال العشق
يا عازف الناي
اعزف نبضي.
عفوا.. اقصد اعزف روحه..
ن. ن