رئيس محكمة استئناف: أكثر من 10 آلاف قضية جنائية مؤجلة بسبب توقف

كشف المستشار بدري عبد الفتاح رئيس محكمة إستئناف وعضو مجلس القضاء الأعلى عن خطة عودة المحاكم الفترة القادمة.وقال: “سنعود جميع الدوائر الاسئتناف والنقض من الاول من يونيو لكن ليس بكامل الطاقة تحسباً للظروف الصحية للاعضاء المستشارين والمحامين والمتقاضين في نفس الوقت”.وأشار، في مداخلة هاتفية مع برنامج ” القاهرة الان ” المذاع على فضائية العربية الحدث الذي تقدمه الاعلامية لميس الحديدي، أن جميع الدوائر الاستئناف والنقض ستعود لكن ليس بكامل الطاقة حيث تبلغ عدد الدوائر الجنائية 94 دائرة في خمس مأموريات إستئناف القاهؤة شمال وجنوب والدوريبلغ 6 أيام، حيث سيتم العمل فقط أربعة أيام يومين في بداية الاسبوع ويومين في أخره واخذ راحة في المنتصف يومين حتى يتم التعقيم.وتابع: “وكذلك الحال في الدوائر المدنية التي يبلغ أعضائها ستة أعضاء حيث سيتناوب الاعضاء بواقع ثلاثة أعضاء يومي السبت والاحد ثلاثة اخرين يومي الثلاثاء والاربعاء مع كافة الإجراءات الاحترازية بداية من التطهير اليومي لقاعات التدول وقاعاة المحكمة بإشراف أعضاء المكتب الفني يومياً وقصر حضور الجماهير في القاعة على المحامين والمتقاضين وسيتولى تنظيم الامر الامن وإرتداء الكمامة كشرط للدخول للمتقاضين والمحامين والحجاب والقضاة وكافة العاملين حيث اصبحت إلزامية “.ولفت رئيس محكمة الاستناف، إلى أن فترة تعطل المحاكم نتج عنها تكدس قضايا كثيرة، موضحًا أن لديه عدد من القضايا الجنائية التي تنتظر البت فيها يبلغ عددها 10.266 ألف جناية والمدني “عام – تجاري – عمال – تعويضات”، بكافة انواعه تبلغ عدد القضايا المؤجلة 19.288  قضية وقضايا الاسرة تبلغ 6989 قضية، بالاضافة إلى طعون النقض والجنح تبلغ عددها 9 آلاف.وأتم: ” نسعى لتحريك المياه الراكدة عبر توزيعها من خلال خصم بعض الأيام من الاجازة القضائية بواقع ثلاثة ايام “.