مواثيق العشق

بقلمي ناديا نواصر

مواثيق العشق

يا شاعري
هبت ريح عطرك
وحدث ذلك الزلزال الرهيب في جنبات الروح
في الليل الذي يشهر سيوف الحنين دون رحمة
وفي الذي بيني وبينك
وعلى تلال ما قلناه البارحة والان وغدا وفي ابدية الخفق
روحي التي تخترق مدار العتمة وترنو اليك
عارية من كل شيء الا من شغفي ومن ولهي
يا شاعري
اني رافقت ارقي باخلاص مبين
اعددت شاي حيرتي
وجلست الى طاولة الاحتراق ارتشف كاساتي
اني اراك في ارجاء حنيني
تحوم حول روحي
تتحسس كفي
تلعب كالاطفال بجدائل شعري
تسألني عن حال الشوق في مجرات خفقي. ؟!

تسالني عن حال الشوق في كوكبي الصيفي
اني اسمعك
صوتك الهارب من حبالك الصوتية يركض نحوي
يغزل موسيقى الغجر
يشعل نار الهنود الحمر
يا شاعري
كتبت اليك بمعنى الشغف
بالمرادف والنقيض
بكل عمق يطلع من صلصال البلاغة
كتبت اليك بكل لغات الخفق التي خلفت وعيها على ارصفة الجنون ومشت اليك..
كي افرج عن سجين بداخلي
يدعى الشوق
يا شاعري
اني اعلنت على قلبي الاعتقال فيك
ورضيت بك سجاني
قد تعشق شهرزاد السجينة سجن شهريار
يا شاعري
بيني وبينك ليل ونجوم واقمار ورسائل شوق
معلقة على حبل الوريد
يا شاعري
ها اناذي باسم العشق لوصدت كل ابواب الغوايات
كي تعبر رائحة عطرك وحدها في رواق القلب بلا منازع
لا قبل لي قبلك
ولا بعد لي بعدك
ولا خلاخيل ولا اساور ولا اقراط ولا امشاط
الا في حضرة سلطاني
يا شاعري
حين علبوا الحب وصادروه باسم عوراتهم
اطلقت حبك يسافر مع السرب في غمام الحقيقة
وحين ذبحوا الحب حيا
باسم القبيلة
خباتك في مطارات روحي السرية
كي ترتع في صدري كالاطفال باسم الذي يعيد الروح الى جسدي
يا شاعري
اني مزقت جميع مواثيق الهوى
الا مواثيقك
فالبث في كوامني الى ان يربك الموت هذا القلب
نادية نواصر