ابراهيم سلطان الفردي يحذز من الخلايا النائمة للإخوان فى مؤسسات الدولة واتباع الضباط الملتحين في وزارة الداخلية

أكد ابراهيم سلطان الفردي الامين العام لمنظمه حلف مصر لحقوق الانسان بالاسكندريه على ضرورة أن يكون هناك آلية قانونية حاسمة لتطهير مؤسسات الدولة بقاء عناصر جماعة الإخوان الإرهابية وخلاياهم النائمة، وخاصة فى الصحة والتعليم والجامعات وفى الأزهر الشريف وفي وزارت التنميه المحليه وجميع المؤسسات ولا ننسي الضباط الشرطة الملتحين خوفا من ميول البعض لجماعه الاخوان الارهابيه خوفا أن يكون لهم اعوان موجودين في وزاره الداخلية لان الشعب المصري يقدر دور وزارة الداخلية سندهم وحماة هذا الوطن الغالي وانقاذه من جماعة الإخوان الإرهابية بالوقوف بجانب القوات المسلحه المصريه وأكد لابد من تطهير جميع المؤسسات من جماعه الاخوان الارهابيه مؤكدا أن التجربة العملية أثبتت أنهم يمثلون تهديد خطير للأمن القومى المصرى و لمصالح شعبنا.واعتبر الامين العام لمنظمة حلف مصر لحقوق الانسان بالاسكندرية أنه من أسلحة جماعة الإخوان الإرهابية ، التشنيع بمعنى تشويه السمعة والتقبيح ضد أى شخصية عامة سواء سياسى ، إعلامى ، رجال دين ، مفكرين ، رجال أعمال وبالأخص من يحاولون التصدى لمخططاتهم و أفكارهم و حملاتهم و هدفه الاغتيال المعنوى وإنهم يفقدوا الشخص مصداقيته ، مؤكدا أن هذه الآلية تجعل الكثير يتخوفون من مواجهتهم .

وشدد أن الفترة الأخيرة شهدت استمرار استغلال الجماعة لأى حدث يقع فى مصر لإحداث الفتنة بينهم وبين المصريين، مطالبا أصحاب القضايا العادله بعدم السماح لجماعة الإخوان الإرهابية و أبواقها الإعلامية أن تتحدث بأسمائهم و تستغلهم لتحقيق أهدافهم ضد الدولة المصرية و مؤسساتها ، قائلا “يجب عليهم إعلان ذلك بوضوح و صراحة و حسم ..فالقضايا العادلة لا تعبر عنها جماعة إرهابية قاتله معادية لمصر و شعبها