رئيس مجلس القضاء الأعلى يتفقد محكمة النقض في أيام العمل

تفقد المستشار عبدالله عصر، رئيس مجلس القضاء الأعلى، رئيس محكمة النقض، قاعات الجلسات بمحكمة النقض، مع عودة العمل يوم السبت، للتأكد من الالتزام بالتعليمات التى أصدرها بشأن إجراءات الوقاية من فيروس كورونا، والتى كان قد شدد على تعقيمها بصفة دورية. وتابع عصر  خلال تفقده مدى الالتزام بارتداء الكمامات كإجراء احترازى للحماية ولتقليل فرص نقل العدوى بالتزامن مع قرار مجلس الوزراء فرض ارتداءها بداية من اليوم، مع توقيع غرامة للمخالفين تصل إلى 4000 جنيه.كانت محكمة النقض عادت للعمل بعد تأجيل جلساتها منذ منتصف مارس الماضى، ضمن الإجراءات التى اتخذتها الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.وتعود الحكمة للعمل مع قرار للمستشار عبدالله عصر رئيس مجلس القضاء الأعلى رئيس محكمة النقض، باتخاذ عدد من الإجراءات الوقائية والاحترازية قبل وأثناء بداية العمل بالمحكمة، وتتمثل هذه الإجراءات فى:1- تعقيم المبنى وقاعات الجلسات بالتنسيق مع وزارة الصحة ومع القوات المسلحة ، وإدارة أبنية المحاكم بوزارة العدل ، على أن تكون بصفة دورية.2- طلب الأجهزة المتخصص من وزارة الصحة للكشف عن المرض عند دخول المترددين و العاملين على المبنى ، مع التشديد على ارتداء الكمامات للكافة.3- مراعاة التباعد الاجتماعى فى قاعات الجلسات لمنع انتقال العدوى.4-الاستمرار فى تطبيق ضوابط الحضور والغياب لموظفى المحكمة طبقا لقرارات رئيس الوزراء فى هذا الشأن.5-استخدام التكنولوجيا الحديثة و الرقمية عن طريق مركز المعلومات بالمحكمة للاستعلام والتواصل مع أصحاب الشأن دون حضورهم للحفاظ على عدم كثافة الأعداد بالمحكمة طبقا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي.كان المستشار عبدالله عصر رئيس مجلس القضاء الأعلى رئيس محكمة النقض، قرر عودة العمل تدريجيا بمحكمة النقض ومحاكم الاستئناف العالى والمحاكم الابتدائية والمتخصصة، عقب إجازة عيد الفطر المبارك.وصرح المستشار محمد رضا نائب رئيس محكمة النقض والمستشار الإعلام لرئيس المحكمة، إن عودة العمل تأتى مع التشديد على الاستمرار فى اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية، ومراعاة الضوابط الواردة بقرارات رئيس الوزراء فى هذا الشأن.