ويلات الحب

بقلمي.م.عادل مسعود
بدون حب هل نعشق الأحباب
بدون ود هل. للسبيل صواب
فلما الحياه. تغيرت أدوارها
تؤذى الصدوق وترفع الكذاب
كم من حبيب. عاش معذبا
بين العذارا وقد سقوه شراب
سهد وتراه يمشى فى. الدروب هائما
والعذارا تغلق دونه الأبواب
أما النساء إذا رأو ذو ثروه
أفاقا كاذبا. ومراوغا نصاب
هرعن إليه ودعوه لنحورهن
وكذا سقوه. شهد الرضاب
وتهافتن أمام. باب داره
فتناثرن فوق. نقوده ذباب
الحبيب يالا العشيق كم هو حائر
كيف الطريق ليعرف الأعتاب
يرى الموده. فى. القلوب تحطمت
ويتحول جمالهن تحت التراب خراب
ويرى الحنان فى الفؤاد تبدد
ويتحول صور النعاج ذئاب
والحر حر لو. يطول عذابه
طير الجوارح لن يصير غراب