إخلاء سبيل رجل أعمال وسيدة فى اتهامهما بتكوين شبكة تبادل زوجات

كتب ؛ سيد ايو كبشة

قررت غرفة المشورة بمحكمة زينهم، إخلاء سبيل رجل أعمال وسيدة بكفالة قدرها 50 ألف جنيه لكل منهما، علي خلفية اتهامهما بتكوين شبكة تبادل زوجات بمنطقة المقطم بمحافظة القاهرة.

وكشف محضر الضبط في القضية عن أنه من خلال متابعة ورصد مجموعة من الحسابات والتطبيقات أمكن ضبط حساب يروج لإعلانات جنسية يقوم من خلاله منشئ الحساب بوضع صورة لأربع أناث وذكور معلنا استعداده لممارسة الجنس بأسلوب تبادل الزوجات، في القاهرة.

وأضاف المحضر أنه تم تكليف أحد مصادرهم السرية الموثوق فيه والسابق التعامل معه في ذات النوعية من القضايا بالتواصل مع منشئ الحساب للوقوف على حقيقة ذلك النشاط المؤثم وتوثيق ما يتم الإعلان عنه من العمل على إيقاف نشاط منشئ الحساب نظرا لنشاطه الواسع على المواقع الإلكترونية.

تم التواصل مع المتهم وأعلن خلال محادثات عن استعداده لممارسة الجنس الجماعي بنظام التبادل الزوجي واستعداده لتقديم نفسه وزوجته للممارسة الجنسية، وأرسل مكان المقابلة أمام إحدى الكافيهات بمنطقة المقطم، وطلب تحقيق اللقاء الجماعي.

انتقل ضابط الآداب إلى مكان اللقاء، وقام المتحري عنه بالإعلان عن نفسه وقدم السيدة التي برفقته للمصدر السري وأعلن عن استعداده لتقديمها للممارسة الجماعية وطلب الانتقال إلى شقة أعدها لذات الغرض.

تم القبض على المتهم وهو “ت. ج”، مدير شركة، ٤٦ سنة، وضبط بحوزته هاتفان محمولان داخل أحداهما محادثات ترتب لقاءات جنسية، بفحص الثانية تبين أنها “م. س”، ٣٣ سنة، بدون عمل، وأقر بقيامه بإنشاء حساب إلكتروني، أعلن من خلاله استعداده لممارسة الشذوذ الجنسي بنظام تبادل الزوجات والجنس الجماعي الشاذ، وأنهم سبق وأن نفذوا العديد من تلك اللقاءات الجنسية.

بمواجهة الثانية، أقرت بقيامها بممارسة الدعارة بتسهيل من الأول واعتيادها ممارسة ذلك النوع من الجنس الجماعي، وأن الأول أنشأ الحساب المشار إليه لاصطياد راغبي المتعة الجنسية الحرام إشباعا لرغباته الجنسية الشاذة.

بفحص هاتفها وجد الضابط صورا وأفلاما جنسية لها تظهر خلالها مواطن عفتها، كما أقرت بأنها تقوم بتصوير عفتها وترسل الأفلام للأول لاستخدامها في اصطياد زبائنه إشباعا لرغباته الجنسية الشاذة.