السيسى يتفقد القوات العسكرية المصطفة بسيدى برانى في مطروح 

تفقد الرئيس عبد الفتاح السيسي عناصر المنطقة الغربية العسكرية، ومر على القوات المصطفة وتفقد مدى جاهزيتها واستعدادها.

واستعرض الرئيس عبد الفتاح السيسي، حرس الشرف، خلال تفقده عناصر المنطقة الغربية العسكرية، وذلك بحضور القائد العام للقوات المسلحة ورئيس أركان القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة.وقام الرئيس بعمل جولة للاطمئنان على مدى جاهزية القوات بمنطقة سيدى برانى في مطروح.وشهد الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم، السبت، عروضا عسكرية للقوات المسلحة الخاصة والجوية أثناء تفقده عناصر المنطقة الغربية العسكرية.ووصل الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى المنطقة الغربية العسكرية، لتفقد العناصر الأمنية وقوات الجيش في المنطقة الغربية المكلفة بتأمين الحدود البرية والجوية للدولة مع دولة ليبيا.وأبدى الرئيس عبد الفتاح السيسي، سعادته بلقائه عناصر المنطقة الغربية العسكرية اليوم، مضيفا: «أنا سعيد أنني ألتقي بكم اليوم واطمئن من خلالكم على الكفائة للحالة الفنية والقتالية العالية للقوات المسلحة».وأكد الرئيس السيسي أن جزءا كبيرا من القوات المسلحة سواء  الخاصة أو الجوية جاهز لتنفيذ أي مهام، مؤكدا أن ما شاهده حتى الآن أمر عظيم يعكس قدرة وقوة الدولة.ونوه الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى أن الجيش يسير على إستراتيجية واضحة وثابتة، مشيرا إلى أنه من أقوى جيوش المنطقة ولكنه جيش رشيد يحمي ولا يهدد.وقال الرئيس السيسي: “الجيش المصري رشيد يحمي مش بيهدد بأمن مش يعتدي، وهذه عقيدة وثوابت لا تتغير”، مضيفا أنه يطمئن على أمن البلاد واستقرارها عبر الجيش المصري ورجاله، مؤكدا أن القوات المسلحة تتمتع بحالة قتالية عالية.ووجه الرئيس السيسي رسالة لأبناء القوات المسلحة: “متأكد إذا احتجنا منكم عمل وتضحيات تتم مثل كثير من الأنشطة وتأمين الحدود الغربية مع الدولة الشقيقة ليبيا، والتي يتم تأمينها منذ أكثر من 7 سنوات».