عاجل سامح شكرى ليبيا جزء من أمن مصر القومى ومستمرون فى دعم شعبها

قال سامح شكرى وزير الخارجية، إن الأزمة فى ليبيا تمثل تهديدا خطيرا للاستقرار والأمن فى جميع أنحاء المنطقة، مشيرا إلى أن مصر انخرطت بالعملية السياسية حول ليبيا وسهلت الاتصالات بين الأطراف الليبية.

وفى كلمته خلال جلسة مجلس الأمن الدولى حول التطورات فى ليبيا، أوضح شكرى أن الرؤى المتناقضة وتطلعات الهيمنة الإقليمية هى السبب فى المأزق الليبى، مشددا على أن ليبيا جزء من أمن مصر القومى.وقال وزير الخارجية إن ذبح 21 مصريا فى سرت كان جريمة بشعة صدمت ضمير البشرية، مؤكدا أن هناك مساحات كبيرة من غرب ليبيا أصبحت موطئ قدم للتطرف وملاذا آمنا للمنظمات الإرهابية.ولفت وزير الخارجية إلى أن هناك لاعب إقليمى قام بنقل السلاح والمرتزقة إلى ليبيا.وواصل كلمته قائلا: “قوى الشر امتدت من ليبيا واستهدفت أرواح العشرات فى الجوامع والكنائس داخل مصر”.وأشار شكرى إلى أن الدول الأعضاء فى مجلس الأمن ملزمة بمكافحة الإرهاب فى ليبيا، مبينا أن هناك تهديدات تمثل خطرا واضحا وحاضرا على مصر ولن نتهاون فى التعامل معها.وتابع الوزير: “سنواصل دعمنا للشعب الليبى ضدّ أى تدخّل أجنبى، وندعم حلا سياسيا فى ليبيا وفق مبادرة القاهرة”، مشددا على أن تحقيق الاستقرار فى ليبيا يتعلق بتشكيل حكومة توافقية وتفكيك الميليشيات.