وثائق مُسربة تكشف فضيحة كُبرى لأمير قطر السابق حمد بن خليفة

تناولت العديد من وسائل الإعلام العالمية تفاصيل الفضيحة التي هزت الدوحة بعد ظهور وثائق مسربة تكشف فساد أمير قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة.

وكشفت الوثائق المسربة، عن سائل سرية أرسلها سفير قطر الأسبق في موريتانيا، محمد بن كردي طالب المري، إلى وزير الخارجية القطري، ومسؤول الشؤون الخاصة في ديوان الأمير تكشف منح أمير قطر السابق الشيخ “حمد بن خليفة” جزيرة صغيرة شمال العاصمة الموريتانية، نواكشوط على ضفاف الأطلسي حيث توجد أكبر محمية طبيعية للطيور النادرة في العالم.وتحقق لجنة برلمانية موريتانية حاليًا فى أسباب منح إحدى الجزر الموريتانية إلى أمير قطر السابق حمد بن خليفة، وتم السماع إلى شهادة من بعض المسؤولين السابقين والحاليين المرتبطين بالملف، وفق ما نشر موقع “العربية نت”.وكشفت التحقيقات عن رسالة سرية وجهها السفير القطري محمد بن كردي طالب المري في يناير 2012، إلى وزير الخارجية القطري، بقرار منح إحدى الجزر الجميلة الواقعة في محازاة شاطئ المحيط الأطلسي قرب حوض آرجين السياحي لأمير قطر.وتدور شكوك نواب البرلمان الموريتاني حول صفقة فساد سرية ومن المتوقع أن يصوت البرلمان الموريتاني على قانون جديد لتشكيل محكمة سامية وهي سلطة اتهام لمحاسبة كبار المسؤولين إذا ما أثبت تقرير لجنة التحقيق المنتظر ضلوع مستويات أعلى في جرائم تمس سيادة موريتانيا ومصالحها الجوهرية.