هل حققت اثيوبيا انتصار بملء المرحلة الأولى

بات من الضروري على إثيوبيا أن تحل النزاع مع مصر والسودان حول السد، موضحة أنهم يشعرون بالقلق بعد اتخاذ أديس أبابا إجراء أحادي بملء سد النهضة، رغم استمرار المفاوضات.
ويعيش أكثر من نصف سكان إثيوبيا البالغ عددهم 110 مليون نسمة بدون كهرباء، فيما أعلنت إثيوبيا بداية الأسبوع الماضي إنجاز المرحلة الأولى من ملء خزان سد النهضة البالغة 4,9 مليار متر مكعب والتي تسمح باختبار أول تربنتين في السد، وهي خطوة مهمة لجهة توليد الكهرباء.
وفي وقت سابق، ذكرت تقارير أمريكية أن إدارة الرئيس، دونالد ترامب، تدرس حجب بعض المساعدات الممنوحة إلى إثيوبيا،على خلفية مشروع سد النهضة الذي أدى إلى توتر شديد لعلاقتها مع دولتي المصب السودان ومصر.
وكان رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد قد هنأ شعبه قائلا “أود أن أهنئ كل الشعب الإثيوبي على الإنجاز الذي حققناه في بناء السد من خلال جهودنا الجماعية”، مدعيا أن هذا السد هو الرمز والأيقونة لهذا الجيل، وسد النهضة هو استجابة مثالية والضوء الساطع للإثيوبيين على مدى سنوات.
وتستمر إثيوبيا في المراوغة رغم إعلانها حدوث تقدم في المفاوضات مع مصر والسودان بشأن سد النهضة، لكن قدوم إثيوبيا على انتخابات داخلية يجعل النظام  يبعث برسائل للداخل مختلفة عن الرسائل الذي يرسلها للخارج، وذلك للخروج من ضغط المعارضة الإثيوبية.