شابين هتكا عرض فتاة بعد استدراجها لشقتهم في حلوان

كتب عثمان رمضان شبل

شابين بهتك عرض فتاة قاصر، حيث قام المتهمان بإقامة علاقة جنسية كاملة مع الفتاة لمدة 3 أيام داخل شقة أحدهما في مدينة ١٥ مايو.

وقال “محفوظ” إن مثل هؤلاء الشباب الذين استدرجوا فتاة قاصر بطريق التحايل ودون إكراه ليناوبوا اغتصابها بشكل كامل لمدة 3 أيام دون واعظ من ضمير أو خوف من التبعات القانونية من جراء أفعالهم فطبقا لنص المادة (289) من قانون العقوبات بعد التعديل، يُحكم على فاعل جناية الخطف بالإعدام أو السجن المؤبد إذا اقترنت بها جريمة مواقعة المخطوف أو هتك عرضه. إذ إن تلك الفعلة النكراء اقترنت بمواقعة أنثى بدون رضاها طبقا لنص الماده 267 عقوبات فإن العقوبة المنتظرة لهؤلاء الأوغاد عديمي الشهامة هي الإعدام أو المؤبد لأن تلك الجريمة تنبأ عن خطورة إجرامية للمتهمين ويكون على المجتمع القصاص منهم بأشد أنواع العقاب فالإعدام هو المصير القانوني لهم.

واستنكر “محفوظ” ما فعله الشابان قائلا: لا أدري كيف صور لهما الشيطان أنهما سوف ينجيان من فعلتهما التي تستنكرها الطبيعة السوية والفطرة الإنسانية التي من المفترض أن يتحليا بها، فمتعة محرمة لمدة ساعات سوف تفقدهما وجودهما في الحياة وقد حكما على أنفسهما بالاعدام بقرارهم المجرم قبل ان يحكم عليهم قاضي مهمته اعلاء راية القصاص العادل.

وأشار الخبير القانوني أيمن محفوظ الي أن في اعدامهم جبرا لحق المجتمع في نبذ مثل هولاء المجرمين من الحياة لأن إعدامهم فيه طمئنينة للمجتمع ككل في ان اعراض الناس ليست مستباحة بقرار يتخذه مجرم زين له الشيطان افعاله ليعتدي علي عرض فتاة قاصر كل ذنبها انها وثقت في وعد مجرمين بأنهم الستر الذي ستحمي به من وحشة الشارع حيث وثقت انها ستجد فيهم المأوي والحماية واذا هم يغدرون بها ويستبيحوا شرفها وينتهكون عرضها بلا أدني الرحمة.

وتلقى النقيب محمد يحيى، معاون مباحث قسم شرطة 15 مايو، بلاغًا من مواطن يدعى “جمال”، يفيد بهروب نجلته “بسنت”، 16 سنة، من المنزل بسبب خلافات بينهما وتغيبها لمدة 3 أيام، وعقب عودتها ومنقاشتها اخبرته أنها ذهبت للجلوس داخل حديقة بمجاورة 6 دائرة القسم، وحال جلوسها قام جارها ويدعي “أحمد وحيد”، 30 سنة، بالتحدث معها واقنعها بالصعود معه لشقته للاقامة معه ووعدها بعدم الاقتراب منها، وعقب ذلك قام بممارسة علاقة جنسية كاملة معها بإرادتها، واتي صديقه “مصطفى” لزيارته وقام أيضا بممارسة علاقة معها بإرادتها.

وعقب تقنين الإجراءات وبإعداد الأكمنة اللازمة تم القبض على المتهمين، وإعترفا بارتكاب الواقعة على النحو المشار إليه.