الفنانة نادية مصطفى تتعافى من فيروس كورونا وتكشف عن معاناتها

كتب .. سامى راغب العمده

تعافت الفنانة ناديه مصطفى عضو مجلس نقابة المهن الموسيقية من فيروس كورونا بعد 16 يوماً في العزل الصحي، كاشفة أنها عاشت الأيام الماضية في حالة رعب، بعد ظهور أعراض الفيروس. وكتبت نادية في صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي: “الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات، بعد عزلي 16 يوما وتأكدي بعد 3 تحاليل آخرهم كان تحليل اليوم واطمئناني على نفسي إني خفيت.. أستطيع أن أخبركم إني عشت الأيام اللي فاتت في رعب بعد ظهور أعراض كورونا، الحمد لله حمداً يليق بجلال وجهه وعظيم سلطانه ومهما شكرته مش هوفي”. وأضافت: “شكراً لله لأنه رزقني بأولاد برغم وجودهم بعيد بس كانوا معايا 24 ساعة على فهونوا عليا العزل ورفعوا من معنوياتي، وشكرا كتير أوي لشريك حياتي اللى تفانى في خدمتي واهتم بأكلي، ودايما كنت بلمح في عينه الرعب، بس هموت واعرف هو كان مرعوب عليا ولا مرعوب من كورونا، بهزر والله، ربنا يديله الصحة ويخليهولى وبجد تسلم الشدة اللى بتبين معدن الإنسان”.وتابعت نادية: “يارب يخلصنا من الرعب اللي إحنا فيه ويزول هذا الوباء عاجلاً وليس أجلاً بقدرة كن فيكون.. ويحميكوا جميعاً ويحفظكوا من كل شر.. شكراً جزيلاً لإخواتي وعشرة عمري الغالي هاني شاكر وتوأم روحه وروحي نهلة حبيبتي”.