قصة وعبرة مع الأعلامي مصطفى مبارك

عايز تعرف اللي احنا عايشين فيه صح
اقرأ الكلام ده وركز معاية ………..؟

الصورة للوحة اسمها ” الحقيقة العارية” أو “
الحقيقة تخرج من البئر”
للفنان جان ليون جيروم رسمها سنة ١٨٩٦ م

تحكي أسطورة الحقيقة والكذب التي انتشرت في القرن ال١٩
الأسطورة تقول ان الكذب والحقيقة تقابلوا في يوم من الايام
فقال الكذب للحقيقة :
_هذا اليوم جميل جدا!
الحقيقة نظرت حولها في شك ورفعت عينيها للسماء وجدت
اليوم حقا جميل والجو جميل وقررت تقضي اليوم تتمشى
مع الكذب

ثم قال الكذب للحقيقة :

– الماء فى البئر جميل جدا ، تعالي لننزل للماء..

نظرت الحقيقة للكذب فى شك للمرة الثانية، ولمست الماء،
فوجدته جميل حقا..
فتجردا من ملابسهم ، ونزلوا الى البئر.

وفجأة، خرج الكذب من البئر،
ولبس مسرعا ملابس الحقيقة وجري
خرجت الحقيقة من البئر عارية وغاضبة
تجري وراء الكذب تود أن تلحق به …
ولما رأوها الناس عارية غضبوا منها
وأداروا وجوههم عن الحقيقة المسكينة …
فرجعت للبئر إختبات به
ولم تخرج منه مره ثانيه من شدة خجلها

ومن وقتها الكذب يلف العالم يرتدى ثوب الحقيقة
والعالم يتقبله ،
وفي نفس الوقت يرفضون أن يروا الحقيقة عارية !.
والمشكلة ان كلة عارف الحقيقة بس بيسطعبط او ضد مصلحتة
او خايف تحل علية اللعنة علشان كدة بينكرها .. …….؟