وزير النقل: المحطة الجديدة بميناء الإسكندرية مؤهلة لاستقبال السفن العملاقة

كتب .. سامى راغب العمده

شهد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، مراسم توقيع عقد التمويل المشترك لتمويل إنشاء المحطة متعددة الأغراض بميناء الإسكندرية البحرى، بين شركة “المجموعة المصرية للمحطات متعددة الأغراض” وتحالف مصرفى يضم “البنك الأهلى المصري”، و”بنك مصر”، و”البنك التجارى الدولي”، بقيمة 5 مليارات جنيه.وقام بالتوقيع اللواء عبد القادر درويش، رئيس مجلس إدارة المجموعة المصرية للمحطات متعددة الأغراض، ومحمد الإتربى، رئيس اتحاد بنوك مصر، ورئيس مجلس إدارة بنك مصر، وهشام عكاشة، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى المصرى، وعمرو الجناينى، الرئيس التنفيذى للقطاع المؤسسى بالبنك التجارى الدولي.وحضر التوقيع الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتور محمد معيط، وزير المالية، وهشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، والفريق كامل الوزير، وزير النقل، والفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس.وعقب التوقيع، أشار وزير النقل إلى أن التكلفة الإجمالية للمشروع تصل إلى 7 مليارات جنيه، تشمل 5 مليارات جنيه، يمولها تحالف بنوك عاملة فى السوق المصرى، يضم : “البنك الأهلى المصري”، و”بنك مصر”، و”البنك التجارى الدولي”، بالإضافة إلى 2 مليار جنيه من مساهمى الشركة الرئيسيين، وهم: “هيئة ميناء الإسكندرية”، و”هيئة قناة السويس”، و”الشركة القابضة للنقل البحري”، و”شركة الإسكندرية لتداول الحاويات”.وأضاف المهندس كامل الوزير: المشروع يعتبر تجربة رائدة فى مجال النقل البحرى فى مصر، من حيث كونه الأول من نوعه لإنشاء وإدارة وتشغيل وصيانة محطة متعددة الأغراض برؤوس أموال مصرية، وبأيادٍ مصرية.وأشاد الوزير بدور البنوك الوطنية العاملة بمصر التى تسارع بتمويل المشروعات القومية، ومنها هذا المشروع بعد التأكد من فرص نجاحه نتيجة دراسة الجدوى الحديثة التى استندت اليها الشركة، والتى تم مراجعتها بواسطة الخبراء المختصين بالبنوك المشاركة فى التمويل.