اللجنة الأولمبية VS رئيس الزمالك.. من ينتصر؟

كتب عثمان رمضان شبل

أثارت العقوبات التي أصدرتها اللجنة الأولمبية  ضد رئيس  نادي الزمالك  المستشار مرتضى منصور، العديد من التساؤلات حول قدرة اللجنة على تنفيذ تلك العقوبات وما هي الأسلحة التي تمتلكها حال رفض الأخير الاعتراف بتلك القرارات.

الجنة الأولمبية قررت إيقاف مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك 4 سنوات وعزله من منصبه وإلزام مجلس إدارة النادي بدعوة الجمعية العمومية لعقد انتخابات على المقاعد الشاغرة وعلى رأسها مقعد الرئيس، بالإضافة إلى عقوبة مالية قدرها 100 ألف جنيه.

مسئولو  اللجنة الأولمبية  برئاسة المهندس هشام حطب، أكدوا أن اللجنة لديها أساليب أخرى للتصعيد حال قرر رئيس  نادي الزمالك  تجاهل العقوبات، وأن مجلس إدارة النادي مطالب بتنفيذ كل ما جاء في بيان اللجنة الأولمبية

وهددت اللجنة الأولمبية بإيقاف النشاط الرياضي داخل نادي الزمالك بشكل كامل، ومنع جميع الفرق من المشاركة في أي بطولات محلية أو قارية.

وعلمت “فيتو”، أن  اللجنة الأولمبية  قررت أيضا مخاطبة كل الاتحادات القارية والدولية بالعقوبات الموقعة على رئيس نادي الزمالك ، فضلا عن إخطار اللجنة الأولمبية الدولية بالأمر.