الأوقاف تمنع إمام مسجد آخر من صعود المنبر لمشاركته فى الدعاية الانتخابية

كتب .. سامى راغب العمده

أعلنت وزارة الأوقاف عن إحالة ثانى إمام مسجد إلى وظيفة باحث دعوة، وذلك لمخالفته تعليمات الوزارة وخروجه على مقتضى واجبه الوظيفى، قائلة: “بناء على مذكرة الدكتور سيد مسعد مدير أوقاف الجيزة التى رفعها إلى الشيخ جابر طايع رئيس القطاع الدينى بشأن خروج الشيخ “م.ش” إمام مسجد عبد العزيز العلى “الكويتى” ببولاق الدكرور بالجيزة على مقتضى واجبه الوظيفى بالمشاركة الفجة فى حملة أحد المرشحين بالانتخابات البرلمانية بالمحافظة”.وتابعت الوزارة فى بيان لها اليوم: “وحرصا على صورة المؤسسات الدينية ووقوفها على مسافة واحدة من جميع المرشحين فى حياد تام، ودفعا لاستخدام المنبر فى غير ما خصص له، قررت وزارة الأوقاف إحالة الإمام المذكور إلى وظيفة باحث دعوة ومنعه من صعود المنبر أو أداء الدروس الدينية بالمساجد أو إمامة الناس بها أو أى عمل يتصل بشئون المساجد لحين انتهاء التحقيقات، وعلى مديرية أوقاف الجيزة التنفيذ الفورى بمنعه من أى عمل دعوى اعتبارا من اليوم الجمعة 9 أكتوبر 2020، مع استكمال التحقيق مع المذكور بديوان عام الوزارة .وأكدت وزارة الأوقاف أن المتاجرة بالزى الأزهرى أو المنبر أو رسالة الإمام أو الزج بالمسجد ورسالته أو السماح باستخدامه فى العملية الانتخابية تستدعى العقوبة الرادعة ، حفاظا على حرمة المسجد وصورة الإمام .كما أكدت الوزارة أنها قد أعذرت إلى المخالفين بإحالة من خالف إلى وظيفة باحث دعوة ، لكنها ستكون مضطرة إلى إنهاء خدمة أى إمام أو مفتش أو قيادى بالأوقاف تثبت مخالفته لتعليمات الوزارة فى هذا الشأن ، كما أنها ستكلف فريقها القانونى برفع شكوى رسمية للجنة العليا للانتخابات ضد كل من يحاول استخدام المساجد أو أى من الأئمة فى دعايته الانتخابية باعتبار ذلك لونا من اللعب بعواطف العامة باسم الدين ومتاجرة به فى العملية الانتخابية .