المتهم بقتل زوجته بالقليوبية: استفزتني فخنقتها

كتب عثمان رمضان شبل

قررت نيابة مركز القناطر الخيرية بالقليوبية حبس عامل لقيامه بخنق زوجته ” العرفى ” 4 أيام على ذمة التحقيقات لشكه فى سلوكها.

وصرحت النيابة بدفن جثة المجنى عليها وطلبت تحريات المباحث حول ظروف وملابسات الواقعة.

وقال المتهم خلال التحقيقات : يوم الحادث خرجت وعندما عادت واجهتها بخروجها الكثير دون علمي من المنزل ردت علي ردود استفزتنى فخنقتها .

وأضاف المتهم أنه تخلص من المجنى عليها لشكه فى سلوكها والحفاظ على كرامته لعلمه بخروجها دون إذنه وانتشار الكلام بين الجيران بأنها سيئة السمعة.

وكان العميد محمد غيث مامور مركز شرطة القناطر تلقى بلاغا بوجود جثة لسيدة داخل شقة بناحية باسوس دائرة مركز القناطر الخيرية وتم تشكيل فريق بحث أشرف عليه اللواء حاتم حداد مدير إدارة البحث الجنائي بالقليوبية وقاده العميد خالد المحمدي رئيس المباحث.

وبالفحص تبين للمقدم أسامة مشهور رئيس مباحث القليوبية وجود جثة ”  أ و ا ”  21 سنه  ربة منزل داخل غرفة النوم ترتدى ملابسها و تبين وجود إيشارب حريمي ملفوف حول رقبتها وعدم وجود إصابات ظاهرية كما تبين ان المتوفاة تقيم بالشقة رفقة زوجها عرفياً ”  م  ا  م ”  20 سنه.

وبمواجهة الزوج تبين حدوث مشادة كلامية بين المجني عليها وبين زوجها لشكه في سلوكها فقام على آثرها بلف إيشارب حريمي حول رقبتها وخنقها حتى فارقت الحياة وتركها وفر هاربا وتمكن ضباط وحدة مباحث المركز من ضبط المتهم وبمواجهته أعترف بارتكاب الواقعة.