انتحار فتاة حرقاً في العياط بسبب انتشار فيديو جنسي ​مع زميلها

كتب عثمان رمضان شبل

أقدمت فتاة عشرينية على الانتحار حرقًا بسبب انتشار مقطع فيديو جنسي بينها وبين زميلها في مصنع طوب بالعياط في الجيزة، حيث تبين أن زميلها قام بتوزيع المقطع على الشباب

وكان اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، تلقى إخطارا من مركز شرطة العياط، يفيد بالعثور على جثة فتاة مصابة بحروق داخل منزلها بالعياط، وانتقل رجال المباحث لمكان الواقعة.

وبالفحص تبين العثور على جثة فتاة عشرينية عاملة في مصنع طوب بدائرة المركز، مصابة بحروق من الدرجة الأولى في مختلف أنحاء جسدها، وتم نقل الجثة إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة.

وبمناقشة والدها وعمها أقرا بأن الفتاة لها علاقة غير شرعية بزميلها “عامل”، 25 سنة، وأنه صور مقطع فيديو أثناء ممارسة الجنس معها، وبدأ الفيديو في الانتشار بين أهالي المنطقة، ما تسبب فى سوء الحالة النفسية للفتاة، فقررت الانتحار.

وعقب تقنين الإجراءات تمكن رجال المباحث من ضبطه، وتم التحفظ على هاتفه المحمول.

وبمواجهته اعترف بوجود علاقة غير شرعية مع المجنى عليها، وأنه صور مقطع فيديو لهما أثناء ممارسة العلاقة الجنسية دون علمها.

وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.