ابراهيم سلطان الفردى إحداث الفتنة بين طوائف الشعب هدف لجان الإخوان الالكترونية

أكد ابراهيم سلطان الفردى الامين العام لمنظمة حلف مصر لحقوق الانسان بالاسكندرية أن الإعلام المصرى لعب دورا مهما فى توعية المواطنين خلال الفترة الماضية فى الوقت الذى تسعى فيه القنوات المعادية لإسقاط مصر من خلال إثارة الشائعات والأكاذيب.

وأضاف أن القنوات الإخبارية المصرية مازالت تحقق نسب المشاهدات الكبيرة وفقا لتقارير شركات الأبحاث وكذلك القنوات الخاصة فالاعلام المصرى يلعب دور مهم فى التصدى للاعلام المعادى


وأشار إلى أن الذباب الإلكتروني الإخواني يمارس هجوما كبيرا على الدولة المصرية فبعد عام ٢٠١٣ انسحب الجيش الإلكتروني الإخواني وبدأ يركز عمله في الخارج، وأسس شبكة عنكبوتية كبيرة وأصبح هناك قنوات دولية يتم توجيهها بشكل كبير لهدم الدولة المصرية ومنها التلفزيون “العربي” وشركة “ميديا”.


 وأوضح أن التلفزيون العربي ضم منذ تأسيسه عدد من كبار الإعلاميين بـ”الجزيرة” وجريدة “العربية”، وكلهم يعملون في شركة “فضاء ميديا” القطرية، والتي تشرف على موقع “العربي 21″، وعرب فلسطين 48 وغالبية المنصات التي تطلق النار على الشعب المصري ودولته.

وأضاف: “القنوات الفضائية الإخوانية باهظة الإنفاق وتصرف مليارات الدولارات عليها من دول بعينها وخاصة المخابرات القطرية، لهدف واحد وهو مهاجمة الدولة المصريه فالقنوات الإخوانية شغلها الشاغل مهاجمة النظام المصري وضرب الفتنة بين طوائف الشعب”.